نواكشوط ,  06/07/2004
انطلقت اليوم الخميس في فندق إيمان بنواكشوط اعمال ورشة تكوينية حول طرق تعزيز مناهج تدريس التربية الاسلامية في المدارس ، منظمة من طرف رابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل لصالح اعضاء المكتب التنفيذي للرابطة.

ويهدف هذا اللقاء الذي يدوم يومين إلى تأكيد ضرورة منح المزيد العناية بالمنظومة التربوية وخاصة مادة التربية الاسلامية من اجل تعزيز مفاهيم السلم الاجتماعي وتحصين الناشئة من كل ما من شأنه أن يؤدي الى العنف والتطرف.

وأوضح وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلي السيد احمد ولد أهل داوود أن تنظيم هذه الورشة في موريتانيا يؤكد دور علماء الشناقطة التاريخي في الاهتمام بقضايا الامة وانتشار اشعاعهم العلمي والمعرفي الى مختلف دول القارة السمراء حيث ظلوا منارة للعلم والأخلاق الفاضلة وقبلة لطلبة العلم ومريدي الصوفية على مر العصور.

وقال ان تحصين المجتمع من فكر التطرف والانحراف مرهون برعاة النشء والشباب مما يحتم العناية الكبيرة بالمنظومة التربوية انطلاقا من مقاصد الشريعة المؤسسة على الوسطية والاعتدال والسلم والتسامح الامر الذي ادركته موريتانيا مبكرا بفضل اليقظة الجادة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وأعطت حيزا رحبا لهذا التوجه ضمن مقاربتها الامنية والعسكرية لمحاربة التطرف والغلو حيث اصبحت قدوة ونموذجا يحتذى به اقليميا ودوليا وأشاد بها الجميع.

وأضاف أنه في هذا الاطار تم رفع ضارب ماة التربية الاسلامية في المدارس وعممت المحاظر النموذجية التي زرعت في التجمعات السكانية الاقل حظا من التعليم والأكثر فقرا وتهميشا، مؤكدا ضرورة تعزيز دور التربية الاسلامية في الحقل المدرسي حتى تكتسي طابعا توجيهيا هادفا انطلاقا من وسطية الاسلام ومساعيه الحميدة في السلم والتآخي والتكافل الاجتماعي.

وبدوره أكد رئيس رابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل الدكتور مرتلا أحمد أن هذه الورشة تستهدف تدارس مختلف الدينية ذات الصلة بتحصين الشباب من الانحراف والتطرف .

وأشاد بما بذلته موريتانيا من جهود في سبيل تنظيم هذه الورشة .

ومن جهته ابرز الامين العام للرابطة الدكتور يوسف بلمهدي أهمية دور التربية الاسلامية في تحصين الشباب من فكر التطرف والغلو من تدريسهم معاني التسامح والتكافل وتقوية روح الاخوة مشددا على ضرورة مراعاة كافة البرامج والخطط لهذه الاهداف النبيلة حماية للأبناء من الضياع.

اما السيد أحمد حدو ممثل وحدة التنسيق والاتصال بالرابطة فقد اوضح اهمية تنظيم هذه الورشة باعتبارها توضح دور الرابطة في التأكيد على ضرورة محاربة كافة اشكال العنف والتطرف.

وجرى حفل الافتتاح بحضور وزير التهذيب الوطني السيد إسلمو ولد سيدي المختار ولد أحبيب ووالي نواكشوط الغربية

السيد ماحي ولد حامد .
آخر تحديث : 07/07/2017 00:10:18

الشعب

آخر عدد : 11593

العملات

15/11/2018 10:39
الشراءالبيع
الدولار36.3736.73
اليورو41.0041.41

افتتاحيات

بمناسبة القمة ال31 للاتحاد الافريقي كتبت الوكالة الموريتانية للإنباء تحت عنوان: قمة التتويج وتعزيز الشراكة
" مرة أخرى يثبت فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، من خلال احتضان نواكشوط هذه الأيام للقمة

معرض الصور

1
انطلاق اجتماعات الدورة ال 36 للجنة الممثلين الدائمين للاتحاد الافريقي