نواكشوط,  16/06/2017  -  اختتمت اليوم الجمعة في نواكشوط أشغال الملتقى التكويني المنظم لصالح مجموعة من القضاة من اجل تعزيز قدراتهم في مجال التكوين حول مناهج تدريس قانون اجراءات المساعدة الدولية.

ونظم هذا الملتقى الذي دام عشرة أيام من طرف الشبكة الافريقية للهيئات المركزية ووكلاء النيابة في افريقيا الغربية ضد الجريمة المنظمة ومكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة.

ومكن الملتقى القضاة من اكتساب معارف وخبرات مهمة في مجال المساعدة الجنائية الدولية الامر الذي سيساعدهم على تطوبر أدائهم في هذا المجال.

واوضح الامين العام لوزارة العدل الدكتور محمد الامين ولد سيدي باب أن قطاع العدل حرص على تنظبم مثل هدا النوع من الملتقيات من اجل زيادة معارف القضاة واعوانهم.

واشار الى ان هذا التوجه سيتعزز في المستقبل حتى يشمل التكوين جميع عمال القطاع انسجاما مع تعليمات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي دعا في اكثر من مناسبة الى التحصيل العلمي والاستفلدة من التجارب والخبرات وتسخير المعرفة لصالح الرفع من مستوى العمل.

ووزعت شهادات تقديرية على المشاركين في الملتقى.

وحضر اختتام اعمال الملتقى المفتش العام للادارة القضائية والسجون ومدير المصادر البشرية وممثلة عن مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة المنظمة.

آخر تحديث : 17/06/2017 16:20:22

الشعب

آخر عدد : 11319

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية