نواكشوط ,  08/06/2017  -  بدأت اليوم الخميس في نواكشوط، أشغال ورشة للمصادقة على نتائج دراسة التحليل التشخيصي لدور المرأة في الوسط الرعوي ، منظمة من طرف وزارة البيطرة بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة" الفاو" والوكالة الاسبانية للتعاون الفني .

و يشارك في الورشة فاعلون من القطاعات الحكومية المعنية والشركاء الفنيين والماليين لقطاع البيطرة اضافة الى تنظيما ت المجتمع المدني .

وأكدت الامينة العامة لوزارة البيطرة السيدة اميم بنت الذهبي في كلمة بالمناسبة على الدور المحوري الذي تعلبه المرأة في الوسط الرعوي من خلال ممارستها لعدة أنشطة اقتصادية كتسويق المنتجات الحيوانية ومشتقاتها وتربية الدواجن وتسمين الحيوانات وتسويقها الى جانب أنشطة أخرى كالخياطة والتجارة وزراعة الخضروات .

وأوضحت أن المشاريع التنموية المنفذة من طرف الحكومة بتعليمات من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ساهمت في تحسين الظروف المعيشية للمرأة الموريتانية في الوسط الريفي وتعزيز مكانتها في التنمية المحلية، مبرزة ان هذا اللقاء يعتبر تأكيدا على ما تحظى بها المرأة الريفية بشكل خاص من اهتمام في السياسات التنموية التي تنتهجها بلادنا والتي كان لها الاثر البالغ في تحسين مؤشر التنمية البشرية وتساوي الفرص بين الجنسين .

ونبهت الى أن انعقاد هذه الورشة يتزامن مع تحضير قطاع البيطرة لخطة وطنية لتنمية الثروة الحيوانية في الفترة ما بين 2018/2025، تشكل تنمية الوسط الرعوي أحدى أهم محاورها الاساسية الشيئ الذي سينعكس ايجابا على تعزيز دور المرأة كفاعل رئيسي في الوسط الرعوي

و بدوره بين الدكتور آتمان مرافيلي، ممثل منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة في موريتانيا ان اعداد هذه الدراسة يدخل في اطار أهداف التنمية المستدامة والاطار الاستراتيجي للمنظمة والمبادرات الاقليمية و في اطار برمجة بلدان المنظمة في موريتانيا في الفترة ما بين 2017-2021 الجاري اعدادها حاليا .

وأكد استعداد منظمة الفاو لمواصلة دعم الحكومة الموريتانية في اطار تعزيز القدرات ومكافحة انعدام الامن الغذائي .

أما السيد جان جوزي لا في سياريز، المنسق العام للوكالة الاسبانية للتعاون الفني فقد أعرب عن ارتياحه لكون هذه الدراسة أعدت في شبه قطاع للتنمية الريفية والامن الغذائي .

وأشار الى التعاون الوثيق الذي يربط موريتانيا واسبانيا عبر العديد من البرامج والمشاريع لتطوير القطاعات ذات الصلة بالنمو الاقتصادي في موريتانيا وبين الدكتور أحمد سالم والعربي ،مدير السياسات والتعاون والتقييم والمتابعة بوزارة البيطرة في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء على هامش أعمال الورشة، أن الدراسة المعروضة للمصادقة تتناول عدة محاور تتتعلق أساسا بمشاركة المرأة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية في بلادنا وفي امتلاك وتسيير الثروة على مستوى الاسرة في الوسط الرعوي.

وأضاف أن تستعرض أهم النشاطات المدرة للدخل التي تمارسها النساء بشكل خاص ومستوى ولوجهن الى الخدمات الاجتماعية الاساسية بالاضافة الى أهم المعوقات التي تحول دون لعبهن دورا حيويا في الدورة الاقتصادية في الوسط الرعوي.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمينين العامين لوزارتي الزراعة والشؤون الاجتماعية و الطفولة والاسرة وشخصيات عديدة أخرى.
آخر تحديث : 09/06/2017 12:42:43

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية