نواكشوط,  06/06/2017  -  بدأت اليوم الثلاثاء في نواكشوط اعمال ورشة للمصادقة على المدونة الاخلاقية في مجال المشتريات العمومية ، منظمة من طرف سلطة تنظيم الصفقات العمومية بالتعاون مع التعاون الالماني.

وأوضح المدير العام لسلطة تنظيم الصفقات العمومية السيد احمد سالم ولد التباخ في كلمة بالمناسبة ان وضع مدونة اخلاقية في ميدان الطلبية العمومية تستهدف مختلف الجهات الفاعلة في هذا المجال كدليل حي على الاهمية التي توليها سلطة تنظيم الصفقات العمومية لتحسين جو المنافسة السليمة في مجال الطلبية العمومية من خلال حرية الولوج وتساوي المترشحين وشفافية الاجراءات المتعلقة بابرام الصفقات العمومية من اجل زيادة كفاءة وفاعلية الانفاق العام.

وقال ان المدونة الاخلاقية تعزز قواعد العمل والسلوك المتعلقة بالطلبية العمومية لدى جميع الافراد الذين يزاولون نشاطا مرتبطا بها او متدخلين في عملية صنع القرار سعيا الى تطبيق مبادئ الاستقلالية والموضوعية والنزاهة والحياد والكفاءة الاقتصادية في الصفقات العمومية وفي العلاقات مع المؤسسات المتنافسة.

وأكد أن المدونة الاخلاقية تشكل التزاما اخلاقيا من جانب الوكيل العمومي المعني بعملية ابرام وتنفيذ الطلبية العمومية او مراقبتها او تنظيمها بما في ذلك الخصوصيين المشاركين في عملية الطلبية العمومية لاحترام المنظومة القانونية.

وأشاد بدعم الشركاء في التنمية وخاصة التعاون الالماني المتمثل في دعم الانشطة التي تنظمها سلطة تنظيم الصفقات العمومية.

وبدوره أشار ممثل التعاون الالماني السيد استافان اكلي الى أن ما يقدر بعشرة الاف مليار أورو تمثل نفقات على مستوى العالم تمر من خلال تنظيم الصفقات العمومية الامر الذي يؤكد أهميتها بما في ذلك سلوك الافراد في هذا النظام.

وثمن دور سلطة تنظيم الصفقات العمومية الفاعل في اعداد المدونة الاخلاقية في مجال المشتريات العمومية.

ويتلقى ممثلو العديد من القطاعات المعنية بمجال تنظيم الصفقات العمومية في هذا اللقاء خلال يوم واحد عروضا حول اهداف هذه الورشة والمدونة الاخلاقية في مجال المشتريات العمومية.
آخر تحديث : 06/06/2017 12:57:40

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية