نواكشوط,  04/06/2017  -  نظم حزب الاصلاح الليلة البارحة في نواكشوط حفلا بمناسبة انضمام قيادات سياسية ونقابية جديدة للحزب المذكور.

وقال رئيس الحزب السيد محمد ولد احمد سالم ولد طالبن في كلمة بالمناسبة إن هذا الحدث يمثل لحظة مهمة وبشارة خير وأمل بأن الاصلاح قريب في هذا البلد على حد قوله.

وأشار إلى أن هذه الانضمامات الجديدة تمثل الاداة الفعالة لإنجاز هذا الاصلاح.

وبين أن حزب الاصلاح حزب مؤسسات وليس حزب فرد أو جماعة او جهة معينة، مبرزا أن التناوب على قيادة سفينة الحزب ركيزة اساسية من عمله.

واوضح أن حزب الاصلاح يقوم على اربعة دعائم أساسية هي الشباب والعمال والمجتمع المدني والحركة النسوية.

كما تحدث بالمناسبة رئيس حزب وطنيون السيد احمد محفوظ ولد بانم، والسيد محمد الامين ولد حبيب رئيس مبادرة لبيك ياوطن، والسيد محمد الامين ولد ابي ولد محمد السيد رئيس اتحاد الشغل، حيث أشادوا بالخط السياسي للحزب معلنين اقتناعهم بخياراته وبرنامجه السياسي، ومؤكدين أنهم سيكونون سندا قويا له في تطبيق خياراته السياسية.

آخر تحديث : 04/06/2017 20:45:22

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية