نواكشوط ,  03/06/2017  -  نظم المجلس الاعلى للشباب الليلة البارحة في نواكشوط أمسية نسائية تحت شعار " موريتانيات رائدات ".

واكدت رئيسة لجنة الصحة والرعاية الاجتماعية في المجلس الاعلى للشباب السيدة محجوبه حبيب في كلمة بالمناسبة أن هذه الامسية تكتسي اهمية كبيرة لأنها ستبرز الدور الفعال لنساء رائدات ساهمن في بناء المجتمع الموريتاني ، مذكرة بالمقولة الشهيرة "وراء كل عظيم أمرأة".

واوضحت أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز دعا في اكثر من مناسبة الشباب والمرأة إلى المشاركة في عملية البناء الوطني وبلعب دورهما في مختلف النواحي الاقتصادية والسياسية والتطلع لمزيد من الوعي والتعلم ومحاربة التخلف والامية.

وابرزت أن المجلس الاعلى للشباب سيعمل على تقليص الفوارق بين المرأة وشقيقها الرجل من خلال حملات تحسيسية واسعة لشرح خطط وبرامج الحكومة الهادفة إلى إشراك فعلي للمرأة في تنمية البلد بوصفها أكثر من نصف المجتمع .

وشمل برنامج الامسية عرضا قدمته عمدة تفرغ زينة السيدة فاطمة بنت عبد المالك تناولت فيه المعيقات التي سببت تقاعس دور المرأة الافريقية بشكل عام والموريتانية بشكل خاص عن شقيقها الرجل في عملية بناء المجتمع ، مبرزة أن اسباب ذلك تعود إلى ارتفاع نسبة الامية في صفوف النساء.

وبينت أن المرأة الموريتانية في السنوات الماضية حققت مكاسب جديرة بالذكر ، حيث تقلدت مناصبة سامية في الدولة وشغلت وظائف إدارية وسياسية هامة ومنحتها السلطات العليا عناية من خلال التمييز الايجابي المنتهج لصالحها في المسابقات واللوائح الانتخابية.

جرت الامسية بحضور أعضاء من المكتب التنفيذي للمجلس الاعلى للشباب ورؤساء منظمات شبابية فاعلة في الحقل السياسية والمجتمع المدني.
آخر تحديث : 03/06/2017 13:38:14

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية