نواكشوط ,  01/06/2017  -  أعطى رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الأستاذ سيد محمد ولد محم مساء أمس الأربعاء بحي الترحيل بمقاطعة توجنين إشارة انطلاق الأنشطة الخيرية الرمضانية التي دأب الحزب منذ ثلاث سنوات على تنظيمها خلال الشهر الكريم.

وفي كلمة له بالمناسبة دعا رئيس الحزب مناضليه إلى أن تأمل خطاب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بمناسبة حلول شهر رمضان والذي دعا فيه إلى التسامح والوحدة ونبذ التفرقة والوقوف صفا واحدا أمام دعاة التفرقة أعداء الأمة.

وأوضح أن الأنشطة الرمضانية للحزب تشمل إضافة إلى إفطار الصائم، تقديم سلات غذائية توزع يوميا على الفئات الهشة من المواطنين مبرزا أنه تمت زيادة عددها هذا العام.

وأضاف أنه تمت "إضافة مكونة جديدة لا تقل أهمية إن لم تكن الأهم، وهي مكونة الصحة “القافلة الطبية” التي أطلب منكم التعاون مع القائمين عليها من أجل تسهيل مهمتهم وذلك بتوصيلهم إلى المحتاجين والضعفاء من أجل معاينتهم وتقديم الدواء لهم”.

وعبر عن شكره لعشرات الأطباء الذين يشاركون في هذه المكونة متطوعين بأجهزتهم وخبرتهم وأوقاتهم، من أجل معالجة المرضى وإجراء الفحوصات والاستشارات الطبية المجانية لسكان مقاطعات انواكشوط التسع.

وشكر رئيس الحزب المتبرعين بالأدوية، خاصة اتحادية موردي الدواء ومنظمة “أمامي” غير الحكومية التي سبق أن شاركت في قافلة طبية قامت بعلاج ساكنة مدينة النعمة.

وحضر انطلاق الأنشطة الرمضانية للحزب،عدد من أعضاء مكتبه التنفيذي ومجلسه الوطني وجمع من أطره ومناضليه.

آخر تحديث : 01/06/2017 10:50:51

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية