نواكشوط,  21/05/2017  -  تم صباح اليوم الاحد بمدرسة تكوين المعلمين بنواكشوط الاعلان عن النتائج النهائية لتصفيات مسابقة مشروع تحدي القراءة العربي الذي أطلقه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

وقد مرت هذه المسابقة بالعديد من المراحل محليا وجهويا ومركزيا افرزت اليوم فوز وتكريم العشرة الأوائل حيث سيشارك ثلاثة منهم في المسابقة الكبرى في دوبي وهم محمد المصطفى ولد محمد ، وأم اتبيبيب بنت محمد ، ويزيد ولد سيدي محمد.

كما شهد الحفل تكريم المشرفين المتميزين والمدارس المتميزة خلال المسابقة.

وأبرز الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني السيد سيد أحمد ولد باب، في كلمة بالمناسبة الدور الإيجابي لمشروع تحدي القراءة العربي الذي تبنته موريتانيا في المجالات التربوية وفي تنمية الفرد والمجتمع وهو ما ينسجم مع خيار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي يتصدر التعليم مقدمة أولوياته.

وقال إن هذه المسابقة ستساهم في صياغة المواطن المتشبث بموروثه الثقافي والمنفتح إيجابيا على الآخر بما يمتلك من الكفاءات التي تخوله غربلة تجارب الآخرين والاستفادة منها مع الحفاظ على القيم الانسانية النبيلة اللازمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في البلد.

وشكر باسم قطاع التهذيب الوطني الأمانة العامة لمشروع تحدي القراءة العربي وطاقمها على متابعة ودعم جميع الأنشطة التي تنظمها المنسقية العامة للمشروع في موريتانيا.

وبدوره أشار الدكتور أيمن الجراح نائب الأمين العام لمشروع تحدي القراءة العربي أن القائمين على المشروع أخذوا على عواتقهم الاهتمام بكل طلبة العالم العربي وتزويدهم بما يحتاجونه من كتب وتوفير كل ما يلزم لإعادة الصلة المفقودة مع الكتاب وذلك بتوجيه مباشر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، معربا عن اعتزاز الأمانة العامة لمشروع تحدي القراء العربي بتحقيق هذا البرنامج من خلال التعاون المثمر والبناء مع القيادات التربوية العربية ممثلة في وزارات التربية والعاملين فيها.

وأشاد بالمجهود الذي قام به الفريق الموريتاني الممثل في المنسقية العامة للمشروع في موريتانيا من خلال إعداد وتنظيم هذه المسابقة حتى اكتملت جميع مراحلها بالصورة المطلوبة.

آخر تحديث : 23/05/2017 15:17:44

الشعب

آخر عدد : 11490

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1