انواكشوط,  17/05/2017  -  نظمت جمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والامارات صباح اليوم الاربعاء بمقر بلدية تفرغ زينه في انواكشوط، ندوة حول مخاطر المخدرات وطرق التصدي لهذه الظاهرة في الوسط المدرسي.

وأكد المدير العام للشباب في وزارة الشباب والرياضة السيد المصطفي ولد إيمبابه في كلمة بالمناسبة أن مكافحة المخدرات في الوسط المدرسي من أول الواجبات التربوية علي الطاقم التربوي من أجل بناء جيل صالح.

وبدورها ثمنت عمدة بلدية تفرغ زينه السيدة فاطمة بنت عبد الماك دور جمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والامارات في مكافحة المخدرات، مبرزة أن من واجب الجميع مكافحة هذه الظاهرة ليساهم في خلق مجتمع ناضج.

وأعادت العمدة إلى الأذهان أن رابطة العمد الموريتانيين سبق أن نظمت عدة أنشطة تحسيسية في مجال مكافحة المخدرات.

وبدوره أوضح الرئيس الشرفي لجمعية التواصل الرياضي بين موريتانيا والامارات السيد الشاش ولد ديه أن هذه الجمعية تعمل على التصدي لجميع المسلكيات الخطيرة وعلي رأسها ظاهرة المخدرات خاصة في الوسط المدرسي، مشيرا إلى أن هذه الندوة ستشهد تقديم محاضرات تبين الاثار السلبية لهذه الظاهرة وانعكاساتها الخطيرة علي المجتمع.

وحضر افتتاح الندوة خبراء تربويون وفاعلون في المجتمع المدني وبعض من تلامذة المدارس.

آخر تحديث : 17/05/2017 14:47:58

الشعب

آخر عدد : 11240

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية