نواكشوط,  16/05/2017  -  انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بالمعهد التربوي الوطني اشغال ملتقى تكويني لمديري المعاهد التربوية ومسيري اكشاك بيع الكتب المدرسية باسعار رمزية.

ويهدف هذا الملتقى المنظم من طرف المعهد التربوي الوطني إلى تكوين المشاركين على تقنيات التسييرالاداري والتربوي المتعلق بالكتب المدرسية قصد توفيرها باسعار رمزية لكافة التلاميذ على عموم التراب الوطني.

ولدى افتتاحه اشغال هذا الملتقى أكد الامين العام لوزارة التهذيب الوطني السيد سيد احمد ولد باب على اهمية هذا التكوين لما يتيحه من خبرات في مجال تسيير الكتب المدرسية التي لاغنى عنها للعملية التربوية،مضيفا ان قطاع التهذيب الوطني سعى إلى ديمومة توفير الكتاب المدرسي كما وكيفا باصدارالمرسوم المتعلق بانشاء صندوق لدعم النشريحدد الآليات المناسبة لسد الاحتياجات المتزايدة في مجال الكتاب المدرسي .

وقال إن التوزيع المجاني شابه العديد من النواقص التي تسببت في هدر الموارد مما دعا الى اشراك آالأهالي في عبئ التزود بالكتاب المدرسي بنسبة لا تتجاوز عشرين في المأئة من كلفة انتاجه كاسهام رمزي يعطي قيمة لاقتنائه .

وذكر السيد الامين العام بالاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لتطوير المنظومة التربوية والرفع من مستوى التعليم وعصرنته للاستجابة لمتطلبات العصر .

ودعا القيمين على الشبكة الوطنية للتوزيع التي تعم ارجاء الوطن، الى السهر على التطبيق الصارم للمسطرة الاجرائية للتسويق باسعار رمزية تفاديا لاي محاولة لتسريب الكتب الى السوق السوداء وادخالها في خضم المضاربات المضرة بالصالح العام.

وجرى افتتاح الملتقى بحضور الامناء العامين لوزارتي الداخلية واللامركزية والشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة وكبار المسؤولين بقطاع التهذيب الوطني والمدير العام للمعهد التربوي الوطني
آخر تحديث : 16/05/2017 12:29:00

الشعب

آخر عدد : 11321

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية