نواكشوط,  26/03/2017  -  أطلقت منظمة لبيك للأطفال متأخري النطق صباح اليوم الأحد في نواكشوط دورة تكوينية لصالح عدد من المكونين لمدة أسبوع .

ويستهدف برنامج التكوين وضع أسس علمية لبرنامج تشخيصي وعلاجي شامل للاضطرابات النطقية واللغوية وأسس التواصل الصحيح لدى هذه الفئة، إضافة إلى عدد من مجالات التأهيل على النطق للأطفال المصابين بالاضطرابات السمعية والأطفال وأطفال التوحد والاضطرابات اللغوية النطقية، كما يستهدف التكوين معرفة مفهوم الإعاقة السمعية ومضايق الإعاقة وموقع الإصابة وتصنيفها.

وتلعب المنظمة أدوارا اجتماعية وصحية وتعليمية للأطفال آنفي الذكر، وقد استفاد منها ما يزيد على 300 طفل مسجلة لدى المنظمة.

وفى كلمة بالمناسبة أوضح السيد سيدي ولد بياده مستشار وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة أن مجال الأشخاص ذوي الإعاقة يحتل اهتماما كبيرا في البرنامج المجتمعي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، ومكانة معتبرة في مسطرة البرامج التنموية لحكومة المهندس يحيى ولد حدمين؛ حيث شمل دعم هذه فئة كافة المجالات على نفقة الدولة، وتم تشييد مركز متخصص لتعليم الأطفال ذوي الإعاقة والصمم والبكم .

وأضاف أنه تم تنظيم مسابقة خاصة لحملة الشهادات من هذه الفئة، وتم اكتتاب الفائزين منهم وهم الآن يمارسون عملهم منهين عهد التهميش والحرمان .

أما السيد محمد سيديا أبو المعالي الأمين لمنظمة لبيك للأطفال متأخري النطق فقد أشاد بالحضور مبرزا دور منظمته منذ تأسست 2015 في مجال الأطفال متأخري النطق والصم والبكم حيث تم تأهيل ما يزيد على 300 طفل معاق وشملت عمليات التأهيل الاستفادة من الصحة التعليم وهي مجالات تدخل في اختصاص المنظمة .

حضر حفل الافتتاح ممثل عن عمدة تفرغ زينة، وبعض منظمات المجتمع المدني، وجمهور من المهتمين.
آخر تحديث : 27/03/2017 12:12:29

الشعب

آخر عدد : 11318

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية