AMI

مجموعة “أيني” النفطية الإيطالية تؤكد أنها ستبقى في إيران

أكد رئيس المجموعة الإيطالية للنفط والغاز”ايني” روبرتو بولي الأربعاء أن المجموعة ستبقى في إيران “ما لم تحدث تطورات جديدة” في الأزمة الدولية مع طهران حول برنامجها النووي.
وقال رئيس المجموعة في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايطالية (انسا) “نحن موجودون في إيران منذ 1956. شهدت هذه السنوات تقلبات كثيرة وما زلنا في إيران وسنبقى فيها ما لم تحدث تطورات جديدة”.
والمح الى ان “ايني” ستبقى في إيران إلا إذا أصدرت الأمم المتحدة قرارا مخالفا لذلك.
وكان الغربيون الذين يواجهون معارضة روسيا والصين لفرض عقوبات على ايران قرروا الأربعاء إمهال إيران “بضعة اسابيع” قبل السعي إلى تحرك حاسم ضد طهران في الامم المتحدة.
وقال دبلوماسيون لوكالة فرانس برس الأربعاء أن الترويكا الاوروبية (فرنسا والمانيا وبريطانيا) والولايات المتحدة والصين وروسيا ستدرس في 19 مايو في لندن حوافز جديدة تقدم لطهران مقابل التخلي عن انشطتها النووية.
وعبر دبلوماسي غربي طلب عدم الكشف عن اسمه، عن امله في الانتهاء من صياغة الحوافز والعقوبات “خلال الايام العشرة المقبلة بهدف اقرارها من قبل الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، والمانيا قبل عرضها على ايران”.
والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن هي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد