AMI

مفوض الحماية الاجتماعية:الدولة رصدت 400 مليون أوقية مساعدة عاجلة لشراءالحبوب

أكد مفوض الحماية الاجتماعية السيد جدو ولد عبد الرحمن اليوم الخميس أمام لجنة الشؤون الاقتصادية بالجمعية الوطنية أن الدولة رصدت 400 مليون أوقية لشراء4000 طن من الحبوب.
وأضاف أن هذه الكمية ستوزع على 33 بلدية منها 26 بشكل عاجل أي في ظرف أسبوع من الآن،مشيرا الى سعي المفوضية لاقامة مخزون غذائي خلال السنة القادمة 2008 “حتى لا تتكررالأزمة الحالية” التي تميزت بانخفاض حاد في المخزون الغذائي وزيادةأسعار المواد الأساسية.
وأوضح أن المفوضية التي أنشئت حديثا تعمل هذه الأيام على اعداد الاستراتيجيات الوطنية في مجال الأمن الغذائي والحماية الاجتماعية وأن ذلك سيترجم الى خطة عمل تقود عمل الحكومة في هذا الاطار.
وأشار الى أن قطاعه يعمل على تنظيم ثلاث مسوحات عن الوضعية الغذائية للمواطنين وتحديد البلديات الأكثر احتياجا ونشر معطيات عن الوضعية الغذائية للمواطنين وتمويل 865 مشروعا صغيرا ضمن برنامج الغذاء مقابل العمل بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي وتوزيع أكثر من 9283 طنا من القمح بغلاف مالي يناهز 100 مليون أوقية.
وأوضح أن المفوضية تنوي ضمن مشاريعهاالمستقبلية خلق 80 برنامجا صغيرا لتطوير التنمية المحلية بالتعاون مع بعض منظمات المجتمع المدني والوكالات الوطنية بمبلغ 136،706 مليون أوقية بتمويل من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية.
ونبه الى أن من بين تدخلات المفوضية المستعجلة 100 برنامج صغير في مجال التدخل السريع في ميدان الأمن الغذائي بمناطق آفطوط ولحداده بغلاف مالي قدره 160 مليون أوقية على ميزانية الدولة الخاصة.
وتطرق المفوض الى تدخلات المفوضيةالمؤقتة لصالح السكان الأكثر احتياجا،مبرزا من بينها وضع 522 مخزن غذائي قروي لبنوك الحبوب داخل القرى المتضررة من نقص الحبوب في 10 ولايات داخلية وتوزيع 5140 طنا من هذه المادة في 26 بلدية في منطقتي آفطوط
ولحدادة وتوزيع مواد غذائية مختلفة على عدة مناطق من الوطن.
وأوضح السيد جدو ولد عبد الرحمن أن المفوضية تنوي فتح 700 مركز للتغذية الجماعية يستفيد منها 40ألف طفل يعانون سوء التغذية و25ألف امرأة حامل ومرضعة في مختلف ولايات الوطن.
وأضاف أن المفوضية وفي اطار مساعدتها للمتسولين في انواكشوط ستتكفل ب1037 متسولا عبر تكوين 80 منهم ومحو أمية 300 آخرين وتمويل 100 مشروع مدر للدخل بغلاف مالي قدره 270 مليون أوقية من ميزانية الدولة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد