AMI

وزير الثقافة والاتصال: الوزارة لن تدخر جهدا من أدل مساعدة مبدعيها

أكد السيد محمد فال ولد الشيخ وزير الثقافة والاتصال أن موريتانيا في ظل قيادة السيد سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، رئيس الجمهورية،تعطي عناية كبيرة للمبدعين، مبرزا أن لجنة دعم الشاعرالموريتاني المتألق محمد ولد الطالب أدت ما عليها في هذاالصدد بكل اخلاص وعناية.
وشكر خلال حفل نظمته وزارة الثقافة والاتصال ليلة السبت في انواكشوط بمناسبة فوز الشاعر محمد ولد الطالب بالرتبة الثانية بجائزة قدرها (500.000 الف درهم)، في مسابقة أمير الشعراء التي تنظمها دولة الامارات العربية المتحدة، لجنة الدعم والمساندة للشاعر الفائز على مابذلته من غال ونفيس مؤازرة لهذاالاخير، مشيراالى ان الوزارة واكبت عمل اللجنة الذي تم بصفة خالصة ونزيهة.
وقال “ان هذا الحدث دليل على ان موريتانيااليوم لديهااجماع على ما يسمى بالثقافة
وخير دليل على ذلك هذا الجمع الغفير الذي يضم جميع الولايات الموريتانية وشرائحها الاجتماعية”.
واكد ان الوزارة لن تدخر اي جهد من اجل مساعدة ومؤازرة المبدعين على مختلف المستويات وخاصة في مجال الشعر، شاكرا دولة الامارات العربية المتحدة على تنظيم هذه التظاهرة،التي مكنت من بعث واعطاء دفع جديد للشعر العربي من المحيط الى الخليج.
وحضرت الامسية الامينة العام لوزارة الثقافة والاتصال السيدة زينب بنت اعل سالم ولفيف من رجالات الثقافة والادب والابداع وجمع غفير من المواطنين.
وكانت شوارع نواكشوط عجت فور اعلان النتائج النهائية لمسابقة أمير الشعراء بالمحتفلين والمبتهجين بهذاالفوزالذي حققه الشاعرالموريتاني المتألق محمد ولد الطالب وكذا بلقب شاعرالجماهير الذي أحرزه الشاعر الموريتاني أبو شجه في نفس المسابقة.
وجابت المسيرات الشوارع الرئيسية لمدينة نواكشوط وصدحت الحناجر،اشادة واعتزازا بهذاالانجاز الذي وصفه المحتفلون بالتاريخي، وكلهم فرحون يحسون جميعاانهم هم الذين حققوا هذاالنصر.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد