AMI

انطلاق ورشة عمل للمشاريع الجمعويه الجديدة وتدريب الجمعيات المستفيدة بولاية تيرس زمور

بدأت أمس بدار الشباب الجديدة بمدينة ازويرات أشغال الورشة الخاصة بعمل المشاريع الجمعوية الجديدة وتدريب الجمعيات المستفيدة من تمويل صندوق البيئة العالمي.

ولدى إشرافه على انطلاقة الورشة التي تدوم يومين ثمن والى ولاية تيرس زمور السيد اسلم ولد سيد دعم المشروع لجهود بلادنا التنموية داعيا الجمعيات المستفيدة إلى الجد والمثابرة في العمل من أجل تنفيذ المشاريع الممولة مما سينعكس ايجابيا على تنمية ولاية تيرس زمور والحد من التأثيرات البيئية.

وبدوره قال منسق المشروع السيد امادو با بأن المشروع كون جمعيات من ولاية تيرس زمور على طريقة إعداد طلب المنح، وأشار إلى أن دعم المشروع تستفيد منه خمس جمعيات ثلاث منها في ازويرات وواحدة في مقاطعة بئرام اكرين وواحد في مقاطعة افديرك ويتعلق الأمر بالجمعية الموريتانية للصحة والبيئة السليمة وجمعية العمل من أجل المعوقين وجمعية الساحل للتواصل الثقافي والاجتماعي وجمعية رابطة معيلات الأسر والجمعية الشبابية للمحافظة على البيئة.

وأشار إلى أن ورشة اليوم تهدف إلى التكوين على طرق إعداد التقارير الإدارية والمالية و أن تنفيذ هذه المشاريع البيئية والزراعية يمتد إلى تسعة أشهر.

بدوره أعرب المتحدث باسم المستفيدين السيد باب ولد محمد الأمين ولد احمد فال عن تشكراتهم للمشروع لتدخله في ولاية تيرس زمور من خلال التسهيلات الكبيرة والتوجيهات الهامة التي يقدمها للجمعيات بصفه عامه والمستفيدين بصفة خاصة.

جرى افتتاح الورشة بحضور حاكما مقاطعتي ازويرات وافد يرك والمندوب الجهوي للبيئة والعمدة المساعد لبلدية ازويرات والسلطات الإدارية و الأمنية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد