سياسة

وزير الداخلية السوداني يؤدي زيارة لميناء نواكشوط المستقل

نواكشوط,  17/06/2022
أدى معالي وزير الداخلية المكلف في الحكومة السودانية الفريق أول شرطة السيد عنان حامد محمد عمر رفقة الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية، السيد محمد محفوظ إبراهيم أحمد اليوم الجمعة زيارة ميدانية لميناء نواكشوط المستقل، المعروف بميناء الصداقة وذلك في إطار زيارة العمل التي يؤديها الوزير السوداني لبلادنا منذ ثلاثة أيام على رأس وفد هام من قطاعه .

واستقبل معالي الوزير والوفد المرافق له والذي ضم إلى جانبه القائم بأعمال سفارة دولة السودان في موريتانيا سعادة السيد حسن محمد جمال عند مدخل الميناء من طرف مديره العام أحمد سالم ولد محمد المامي محاطا ببعض المسؤولين المركزيين في الميناء.

وقد مكنت هذه الزيارة الوزير السوداني والوفد المرافق له من الاطلاع ميدانيا على التجربة الموريتانية في مجال الموانئ من خلال العرض الذي قدمه المدير العام والجولة التي جابت مختلف اجنحة الميناء.

وعبر المدير العام للميناء عن ترحيب الأسرة المينائية إدارة وعمالا وشركاء بوفد الأشقاء السودانيين في بلدهم الثاني موريتانيا، مستعرضا أهم الأنشطة الاقتصادية والتجارية التي يقوم بها الميناء الذي تم تدشينه 1986 والذي أصبح اليوم يستقطب أهم الخطوط الملاحية في العالم نظرا لتوفره على سبعة أرصفة لرسو الناقلات العملاقة وسفن الجيل بالاضافة إلى منطقة شاسعة للحاويلات وأخرى للرافعات.

وأضاف المدير العام في معرض عرضه أن الموقع الاستيراتيجي لموريتانيا ككل وميناء الصداقة بصفة خاصة الذي يقع على مساحة تقدر بحوالي 140 ألف مم مربع تقريبا مكنه من لعب دور كبير في التكامل الاقليمي في المنطقة مشكلا بذلك بوابة بحرية لافريقيا الغربية على العالم.

أما الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية فقد أوضح أن ميناء الصداقة الذي شهد تطورا كبيرا في الاونة الأخيرة بفضل الاهتمام الذي توليه السلطات العليا في البلد للبنية التحتية وغيرها من مرتكزات التنمية الاقتصادية والاجتماعية يمكن أن يلعب دورا كبيرا في العلاقات الثنائية والمبادلات التجارية بين البلدين الشقيقين موريتانيا والسودان.

وقال إن الاضافات النوعية وسياسة التطوير المستمر التي تنتهجها السلطات المعنية ستمكن مجتمعة هذه المنشأة الحيوية الهامة من لعب الدور المنوط بها في التنمية الاقتصادية وربط البلاد التي حباه الله بموقع استيراتيجي متميز ببقية أنحاء العالم.

وبدوره عبر معالي وزير الداخلية المكلف في الحكومة السودانية عن شكره للسلطات الموريتانية على الظروف والاهتمام الخاص الذي أحاطت به الوفد السوداني والذي عكس بجلاء عمق وتجذر العلاقات الأخوية التي تربط الشعبين الشقيقين السوداني والموريتاني.

وأكد الوزير السوداني على أهمية ومتانة العلاقات السودانية الموريتانية في جميع المجالات، مشيدا في هذا الصدد بما لاحظه من تطورات متلاحقة في البنية التحتية عموما والمينائية منها على وجه الخصوص وغيرها من مرتكزات التنمية التي يمكن ان تلعب دورا مهما في تنمية البلد وتعزيز المبادلات التجارية بين البلدين الشقيقين.
آخر تحديث : 17/06/2022 16:04:21