الولايات

والي اترارزة يجتمع بسكان مقاطعة واد الناقة ويتفقد حظيرة آوليكات

واد الناقة ,  18/05/2022
عقد والي اترارزة السيد امرييه رب ولد بونن ولد عابدين اليوم الأربعاء بمقاطعة واد الناقة، ضمن زيارات التفقد والاطلاع التي يقوم بها لمقاطعات الولاية، اجتماعا بساكنة المدينة.

وخلال الاجتماع رحب عمدة البلدية السيد أحمد ولد مولاي بالوالي والوفد المرافق له، مثمنا تدخلات الدولة في جميع الميادين وخاصة توفير الأعلاف المدعومة، مطالبا بحل المشاكل العقارية وزيادة كمية الأعلاف المدعومة وكذا تسريع فتح مفوضية للشرطة بواد الناقة وفتح دار للشباب ودار للثقافة، مع تسوية مشكلة رواتب عمال النظافة.

وخلال اللقاء، أشاد المتدخلون بالجهود الجبارة التي تقوم بها الدولة والتي شملت جميع الميادين، مطالبين بحل بعض المشاكل المتعلقة بالمياه والكهرباء والصحة والتعليم، وزيادة كمية الأعلاف المخصصة للبلدية نظرا لموقعها الجغرافي واحتوائها على أعداد هائلة من الحيوانات، كما طالبوا بالاستفادة من برامج "تآزر" والتشغيل وزيادة حوانيت أمل ودعم التعاونيات الزراعية والنسوية.

وفي رده على مداخلات الحضور أوضح السيد الوالي أن المشاكل المطروحة ستتم دراستها بعناية فائقة وسيتم حلها في أقرب الآجال وحسب الأولويات، مشيرا إلى أن الأعلاف متوفرة بكميات كبيرة وكافية لفترة طويلة.

وبعد الاجتماع زار الوالي ثانوية واد الناقة والمركز الصحي والحي الشرفي الذي يعاني من انعدام الماء والكهرباء.

وأدى الوالي صباح اليوم زيارة تفقد واطلاع للحظيرة الوطنية لآوليكات، مكنته من التعرف على الجهود الهامة التي تقوم بها هذه المحمية من أجل المحافظة على مختلف أنواع الحيوانات البرية.

واستمع إلي عرض مفصل عن هذه المحمية وتاريخ إنشائها وآفاقها المستقبلية، قدمه مديرها السيد سيد أحمد ولد باب.

للإشارة فإن المحمية تضم 19 صنفا من مختلف الحيوانات، إضافة إلى مشتلة لزراعة الأعلاف تتم فيها زراعة 11 صنفا من الأعلاف موجهة لتغذية الحيوانات الموجودة بالمحمية.

وكان الوالي قد عقد أمس الثلاثاء اجتماعا ببلدية آوليكات استمع خلاله الى المشاكل المطروحة على مستوى البلدية، حيث طالبت عمدة البلدية السيدة خديجة بنت عبد الرحمن بحل مشكلة الصدف (لمحار) الذي يعتبر مصدر الدخل الوحيد للبلدية، وتوفير المياه لبلدية آوليكات انطلاقا من إديني.

وأشاد المتدخلون بالإنجازات الكبيرة التي شهدتها البلاد مؤخرا بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مطالبين بحل النواقص الملاحظة في مجال المياه والكهرباء والصحة والتعليم وزيادة حوانيت أمل وكميات الأعلاف المدعومة وفك العزلة عن بعض قرى البلدية وإعطاء عناية خاصة لمحاظرها (آمنيكير، أم القرى، تنديلة، تندغمادك، تندكسم، الميمون) ذات الإشعاع الثقافي الواسع.

وفي رده على مداخلات الحضور أوضح الوالي أن كافة المشاكل المطروحة سيتم العمل على حلها في القريب العاجل حسب الأولوية.

وكان الوالي مرفوقا خلال هذه المحطات بحاكم واد الناقة ونائب رئيس جهة اترارزة وعدد من رؤساء المصالح الجهوية وقادة الأجهزة الأمنية بالولاية.
آخر تحديث : 19/05/2022 08:24:37