ثقافة و تعليم

تنظيم ندوة لعرض النسخة العربية من كتاب ميشل غينيار عن "أزوان"

انواكشوط,  11/05/2022
احتضن المركز الثقافي الفرنسي في نواكشوط مساء أمس الثلاثاء انطلاق اعمال ندوة ثقافية بمناسبة صدور ترجمة باللغة العربية لكتاب الباحث الفرنسي ميشل غينيار المعنون ب"أزوان الموسيقى المجد والامتاع عند البيظان(دراسة اتنو- موسيقية)".

وسيتم خلال هذه الندوة التي تدوم ثلاثة أيام والمنظمة من طرف مركز الدراسات والبحوث حول غرب الصحراء بالتعاون مع ووزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، والمعهد الفرنسي بنواكشوط، وجامعة نواكشوط العصرية، تنظيم العديد من المحاضرات والنقاشات العلمية حول تراث الموسيقى( أزوان).

ويقع هذا الكتاب الذي قام بترجمته الاستاذ محمد ولد تتاه في جزئين وخمسة عشر فصلا، تناولت مختلف الجوانب الفنية ل( أزوان) والتعريف به، مع رصد الجوانب الاجتماعية والاقتصادية للفنانين الموريتانيين.

وأكد المكلف بمهمة بوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، السيد محمدو ولد احظانا، في كلمة بالمناسبة، استعداد الوزارة لخدمة البحث ونفض الغبار عن الدراسات والمؤلفات والوثائق واقتناء الأرشيف الخاص بموريتانيا وعرض الدراسات الوصفية التي قام بها باحثون فرنسيون، مشيدا بمستوى التعاون الثقافي بين البلدين.

ودعا الباحثين إلى الاهتمام بهذه الحقول المعرفية التي لم تنل حظها بعد من الدراسة والبحث، ونفض الغبار عنها، مجددا استعداد قطاع الثقافة الدائم لدعم الدراسات في ميادين الثقافة والأنتروبولوجيا.

وثمن الجهد المتميز المبذول في هذا الكتاب الفريد من نوعه من حيث المضمون لما أولاه مؤلفه من اهتمام بأزوان من دراسة وبحث وجمع مصادر مادة الكتاب وفق منهج علمي رصين.

وبدوره بين سعادة السفير الفرنسي المعتمد في بلادنا، السيد روبير موليي، أن الهدف من هذه الندوة هو إحياء ذكريات تاريخية لتنمية "أزوان" وإبراز دوره في الميدان الثقافي والسياسي والديني وحتى التقني.

وأضاف أن الفقيد مؤلف الكتاب كان شخصا غير عادي، امتلك قدرة فرض بها تأثيره في مجال إثراء الثقافة الفرنسية والموريتانية.

المتحدث باسم أسرة مؤلف الكتاب التي ألقاها نيابة عنها محمد الامين ولد عداهي صديق الراحل، نوه بهذا الجهد الذي يعد تكريما لما قام به الراحل، معربا عن شكرهم وامتنانهم للقائمين على هذه الندوة.
آخر تحديث : 11/05/2022 12:35:19