أنشطة رئاسية

حادث مواطنينا الأبرياء في مالي: رئيس الجمهورية يعزي في الضحايا ويؤكد الحرص على إيقاع أشد العقوبة بالجناة

نواكشوط,  21/01/2022
أعرب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم الجمعة عن أخلص مشاعر المواساة وأصدق التعازي، لأسر ضحايا الحادث الأليم الذي راح ضحيته سبعة من مواطنينا الأبرياء على الأراضي المالية.
جاء ذلك في بيان من رئاسة الجمهورية توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء اليوم الجمعة بنسخة منه، وهذا نصه:
"على إثر الحادث الأليم الذي راح ضحيته سبعة من مواطنينا الأبرياء على الأراضي المالية، يعرب فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لأسر ضحايا هذا الحادث، وكافة سكان المنطقة، ولكل الشعب الموريتاني، عن أخلص مشاعر المواساة وأصدق التعازي، راجيا من المولى عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.
وقد أوفد فخامته وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي ومكلفا بمهمة برئاسة الجمهورية، ووالي ولاية الحوض الشرقي، إلى مقاطعة عدل بكرو، لحمل هذه التعازي.كما يؤكد فخامة رئيس الجمهورية لسكان المنطقة ولكافة المواطنين أن حفظ أمنهم وسلامتهم وطمأنينتهم، يتقدم، بالنسبة له، على سائر الاعتبارات الأخرى، وأنه ستتخذ كافة التدابير اللازمة لضمانه.وفي ذات السياق، قرر فخامته إيفاد بعثة تضم وزراء الخارجية والدفاع والداخلية والمديرالعام للأمن الوطني، إلى جمهورية مالي، لاستجلاء ملابسات هذا الحادث الأليم، بفتح تحقيق فيه يفضي إلى تحديد المسؤوليات وإيقاع أشد العقوبة بالجناة، وكذلك من أجل التنسيق مع السلطات المالية، لاتخاذ ما يلزم، من إجراءات لمنع تكرار مثل هذا الحادث الأليم، ولضمان أمن وسلامة مواطنينا في الأراضي المالية".
آخر تحديث : 21/01/2022 16:17:21