الولايات

لعيون: افتتاح ورشة حول الأبعاد الفكرية والاجتماعية للتطرف وأثره في منطقة الساحل

لعيون,  31/12/2021
انطلقت أمس الخميس بمباني جامعة العلوم الإسلامية في مدينة لعيون، أعمال ورشة حول الأبعاد الفكرية والاجتماعية للتطرف الديني وأثره في منطقة الساحل، منظمة من طرف عمادة الدراسات العليا لفائدة طلاب الماستر بمختلف الكليات.

وتميز الافتتاح بعرض شريط وثائقي حول أنشطة عمادة الدراسات العليا خلال السنة الجارية 2021، والمتمثلة في سلسلة من الأنشطة العلمية والثقافية والاجتماعية، استهدفت تعزيز قدرات طلاب الماستر، وتعزيز التفاعل وتبادل التجارب لدى المدرسين والمؤطرين، والاهتمام بتكريس انفتاح الجامعة على محيطها الاجتماعي من خلال الدفع بطلاب الماستر للانخراط في العمل التطوعي.

كما تتضمن فعاليات هذه الورشة جلسات علمية على مدى يومين تتناول بالدرس والنقاش الأبعاد الفكرية والاجتماعية لظاهرة التطرف الديني وأثره في منطقة الساحل.

وأوضح رئيس جامعة العلوم الإسلامية السيد محمدو لمرابط أجيد، في كلمة بالمناسبة، أن مسؤولية الجامعة تتجسد في الحفاظ على هذا الوطن من خلال تماسك المجتمع والمحافظة على قيمه وهويته الإسلامية العربية ونبذ العنف والتطرف والكراهية خاصة في أوساط الطلبة والشباب وتعزيز ثقافة المواطنة والتمسك بالدين الإسلامي الحنيف الوسطي وفق الرؤية والاستراتيجية التي رسمها فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف أن دور الشباب يؤثر تأثيرا كبيرا في بناء ونهضة الوطن وزرع ثقافة السلام وتجفيف منابع العنف والتطرف والعنصرية، هذه المسائل التي أصبحت تتجاوز الحدود وتهدد حياة الآمنين وتعرض السلم العالمي للخطر.

وبدوره أوضح عميد الدراسات العليا بالجامعة السيد سيدي محمد ولد المصطفى ولد الجيد أن هذه الورشة تندرج في إطار جهود عمادة الدراسات العليا لدعم وترقية قدرات وتطوير مهارات طلاب الماستر حتى يصبحوا قادرين على المساهمة بحيوية وكفاءة في بناء الوطن.

وثمن موضوع الورشة المتمثل في تدارس قضايا وإشكالات التطرف الديني والفكري وتأثيره على المجتمعات الإسلامية العربية "منطقة الساحل نموذجا".
آخر تحديث : 31/12/2021 10:58:33