أنشطة الحكومة

المندوب العام للتآزر يعقد جلسة عمل مع بعثة من البنك الدولي

نواكشوط,  08/12/2021
عقد معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر" السيد محمد محمود بوعسرية، اليوم الأربعاء في نواكشوط، جلسة عمل مع بعثة من البنك الدولي برئاسة نائبة رئيس البنك الدولي، المكلفة بالتعليم والتنمية البشرية السيدة مامتا مورثي.

وأكد معالي المندوب العام بالمناسبة أن الخطة التي تسهر "تآزر" على تنفيذها تهدف إلى إحداث تنمية اجتماعية واقتصادية شاملة ومندمجة في محيط السكان الأكثر فقرا وهشاشة، وذلك تجسيدا لأحد أهم محاور البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف معاليه أن المندوبية العامة "تآزر " تعمل، بالتعاون مع البنك الدولي، على إعداد نظام متكامل وشفاف لتوزيع المنافع الاجتماعيةِ يعتمد على التقنيات الحديثة ويوفر خدماته لجميع الفاعلين في مجالات الحماية الاجتماعية والتنمية المحلية.

وأوضح أنه نظراً لما تكتسيه مقارباتُ الاستهداف من أهمية مطلقة في توجيه البرامج التنموية بشكل عام وبرامجِ الحماية الاجتماعية ومكافحة الفقر بشكل خاص، سعت المندوبية العامة منذ الوهلةِ الأولى إلى تطوير نظامٍ مندمجٍ للمعلومات، يمكِّن من التوصيف الدقيق للظروف الاجتماعية والاقتصادية للسكان المستهدفين، وتحديدِ الأولويات التنموية للمناطق الهشة في موريتانيا.

وقال إن السجل الاجتماعي يسجل النواةَ الصُّلبةَ لهذا النظام، باعتباره الوسيلة الوحيدة لتحديد المستفيدين من البرامج المنفذة في إطار خطة التضامن الوطني ومكافحة الإقصاء، التي تجسد أحد أهم محاور الرؤية التنموية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وذكر بأن المندوبية اتخذت جملةً من الإجراءات الهامة بهدف ضبط السجل الاجتماعي وتعزيز دوره المحوري في توجيه البرامج ذات الصلة بمكافحة الإقصاء وتطوير النفاذ إلى الخدمات الأساسية والتنمية المحلية بشكلٍ عام.

‌وأشار إلى أن تنويع مقاربات الاستهداف المُتّبعة من طرف السجل الاجتماعي تأخذ بعين الاعتبار خصوصياتِ مختلفِ الأوساطِ، بحيث لم يعد يقتصر على المقاربة الجمعوية ذاتِ الفعالية في الوسط الريفي بشكلٍ أساسي؛ مع اعتماد آليةٍ لتحيينِ وتحديثِ السّجل من شأنها أن تُصحِّحَ الاختلالاتِ والنواقصَ المحتملة وأن تعكس أقرب صورة لواقع الأسر المستهدفة.

وأكد المندوب العام أن شفافيةُ وشموليةُ السجل الاجتماعي تشكل هاجساً دائماً للسلطاتِ العمومية، حيث يبقى الهدفُ الأساسي هو التصنيفُ الدقيقُ لظروف جميع الأسرِ المستهدفةِ بمختلفِ برامجِ الرعاية والحماية الاجتماعية.

وأشاد بنجاح كل البرامج التنموية التي تنفذها المندوبية العامة "تآزر "، شاكرا للبنك الدولي على دعمه الفني والمالي القيم لبرامجِ تآزر .

وتميزت جلسة العمل، بتقديم عرض حول الحماية الاجتماعية قدمه السيد مولاي الحسن زيدان عبد المالك، منسق برنامج تكافل بالمندوبية العامة "تآزر"، تناول فيه تدخلات برنامج تكافل للتحويلات النقدية.

وحضر جلسة العمل وفد رفيع المستوى من البنك الدولي و مديري السجل الاجتماعي و الإتصال بالمندوبية العامة "تآزر".

آخر تحديث : 08/12/2021 17:38:20