مجتمع

وزارة العمل الاجتماعي تشارك في المنتدى الوزاري حول الحماية الاجتماعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

انواكشوط,  30/11/2021
شارك الأمين العام لوزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة السيد صدفي ولد سيدي محمد اليوم الاثنين في انواكشوط عبر تقنية الاتصال المرئي (فيديو كوفيرانس) في أعمال المنتدى الوزاري حول الحماية الاجتماعية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المتعلق بالتأثيرات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كوفيد-19.

ويناقش الاجتماع مستقبل الحماية الاجتماعية في المنطقة العربية وبناء رؤية لواقع ما بعد جائحة كوفيد-19.

وفي كلمة بالمناسبة أكد الأمين العام أن الحماية الاجتماعية تلعب دورا رئيسيا في إدارة مخاطر الكوارث، فهي أداة أساسية لتوفير الإغاثة، ومنع وتخفيف حدة الفقر والضعف، وحماية الناس من مخاطر دورة الحياة، ودعم التعافي من الصدمات وبناء القدرة على الصمود، فضلاً عن تسهيل الاندماج والعدالة الاجتماعية.

وأضاف أن برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "تعهداتي" شكل في محوره المتعلق بالضمان الاجتماعي عنصرا أساسيا لتحقيق العدالة ومكافحة الفقر في موريتانيا، كما تعهد بتنفيذ سياسة استباقية لتمكين كل موريتاني دون تمييز من الانعتاق والنفاذ إلى حياة كريمة دون أن يترك أي أحد على قارعة الطريق.

وفي هذا السياق، يضيف الأمين العام، التزمت حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال بإعداد استراتيجية وطنية للحماية الاجتماعية تدخل ضمن الخطة الوطنية متعددة القطاعات للتصدي لجائحة كوفيد-19 وما بعدها.

وأوضح أن الوزارة عملت على الرفع من العناية بالمرضى المعوزين وذوي الإعاقة حيث تم توقيع اتفاقية مع الصندوق الوطني للتأمين الصحي ومكتب الشغل الدولي من أجل التأمين الصحي لصالح 2300 شخص كما تم أيضا استفادة 100.000 أسرة من التأمين الصحي.

كما قامت الوزارة بتمكين 6000 امرأة ودمج 3800 شخصا من ذوي الإعاقة منهم 50 في المائة من النساء وتوزيع مساعدات نقدية على 250 فتاة، وفي ذات السياق قدمت الوزارة مساعدة مالية لصاح 1539 شخصا يعانون من قصور كلوي.

جرى الاجتماع الافتراضي بحضور المستشار المكلف بالفئات الهشة.
آخر تحديث : 30/11/2021 16:40:04