أنشطة الحكومة

مفوضية الأمن الغذائي تطلق حزمة من البرامج والتدخلات في قرى حدودية بالحوض الشرقي

الحوض الشرقي,  29/11/2021
أشرفت معالي مفوضة الأمن الغذائي، السيدة فاطمة بنت محفوظ خطري، صحبة والي الحوض الشرقي السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، من قرية "ديد قلى" التابعة لبلدية بوصطيله بولاية الحوض الشرقي مساء أمس الأحد على إطلاق حزمة من التدخلات والبرامج الإنمائية لصالح السكان في تجمع قرى ديد قلى سكنى والجديدة وبونوارة الحدودية وذلك في إطار تخليد الذكرى الـ61 للاستقلال الوطني.

وتمثلت هذه التدخلات على مستوى قرية ديد قلى في توزيعات غذائية مجانية لصالح 30 أسرة ومشروع لدعم زراعة الخضروات ودعم الكفالات المدرسية بالسمك والبسكويت وفتح مركز للتغذية الجماعية، فيما استفادت قرى سكنى والجديدة وبونوارة من دعم الأنشطة المدرة للدخل تمثلت في تمويل دكانين جماعيين وآخر لبيع الكسكس ونقطة لذبح وبيع لحوم المواشي.

كما أطلقت المفوضة من قرية "إفريكيك" التابعة لبلدية بوكادوم في مقاطعة آمرج مشروعا لدعم زراعة وإنتاج الخضروات والتوزيع المجاني للمواد الغذائية والذي استفادت منه 50 أسرة من الفئات الهشة إضافة إلى مركز للتغذية الجماعية.

وكانت مفوضة الأمن الغذائي قد أشرفت في قرية الزركه التابعة لبلدية بوكادوم في مقاطعة آمرج على إطلاق أعمال ترميم سد مشروع خضروات ومركز للتغذية منفذ بالتعاون بين المفوضية وبرنامج الغذاء العالمي.

وأكدت مفوضة الأمن الغذائي في تصريح لها، بعيد إطلاق هذه المشاريع والبرامج، أنها تأتي في إطار محاربة الهشاشة والفقر في المناطق الحدودية تجسيداً لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وذكرت أن هذه البرامج تنفذ مفوضية الأمن الغذائي جزءا منها في حين تتولى قطاعات أخرى تنفيذ أجزائها الباقية من أجل أن ينعم سكان القرى الحدودية بالتنمية والأمان والازدهار.

وأضافت أن نجاح الطاولة المستديرة الهادفة إلى النهوض بواقع التنمية المحلية للولاية خير دليل على الاهتمام الكبير الذي يوليه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للمواطن في هذه الربوع.

ومن جانبهم تقدم سكان القرى الحدودية المستفيدة من هذه التدخلات بجزيل تشكراتهم لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على هذه العناية الكبيرة، مشيدين بهذه البرامج والمشاريع التنموية الهامة، مؤكدين أنهم سيبذلون جهودا كبيرة للمحافظة على استمرارية هذه المشاريع والبرامج حتى تبلغ الأهداف المرجوة منها، مطالبين في الوقت نفس بالمزيد منها.

رافق مفوضة الأمن الغذائي خلال محطات هذه الزيارة حاكم مقاطعة آمرج ورئيس مركز بوصطيله الإداري والمندوب الجهوي لمفوضية الأمن الغذائي والسلطات الأمنية والعسكرية في الولاية.
آخر تحديث : 29/11/2021 13:35:53