الولايات

القوات المسلحة تخلد ذكرى تأسيسها الحادية والستين على مستوى ولاياتنا الداخلية

نواكشوط ,  25/11/2021
خلدت القوات المسلحة اليوم الخميس على مستوى ولاياتنا الداخلية الذكرى ال 61 لتأسيسها، التي تصادف ال 25 نوفمبر من كل سنة.

وفي هذا الإطار خلدت المنطقة العسكرية الخامسة هذه الذكرى بعدة فعاليات تضمنت رفع العلم من طرف وحدات من القوات المسلحة، واستعراض وحدات من الجيش والحرس بحضور قائد المنطقة العسكرية الخامسة العقيد أحمدو ولد الصايم، والوالي المساعد لولاية الحوض الشرقي، السيد محمد المختار ولد باباه ، والحاكم المساعد لمقاطعة النعمة وعدد من المسؤولين الجهويين والمنتخبين.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الخامسة، أن هذه الذكرى تأتي تجسيداً لتضحيات السلف، من أجل حرية وانعتاق هذا الوطن العزيز، مشيرا إلى أن ميلاد المؤسسة العسكرية سبق قيام الدولة الوطنية .

وعلى مستوى ولاية نواذيبو احتضنت مباني المنطقة العسكرية الأولى في المدينة وقائع هذا العيد، حيث استعرض والي داخلت انواذيبو، السيد يحي ولد الشيخ محمد فال رفقة قائد المنطقة العسكرية الاولى العقيد السيد محمد ابيبكر، وحدات من الجيش والدرك والبحرية الوطنية والحرس جاءت لتأدية الواجب الوطني.

وخلال الحفل تحدث قائد المنطقة العسكرية الأولى عما عرفته القوات المسلحة من تطور كبير في الفترة الاخيرة، من خلال اقتناء وتحديث العتاد والتدريب والتكوين وإنشاء المدارس العليا والأكاديميات المتخصصة، اضافة إلى تكثيف التعاون الدولي والتبادل مع مختلف الجيوش.

ونوه بالدور الذي تلعبه القوات المسلحة في مجال الدورة الاقتصادية من خلال وحدات الهندسة العسكرية المتخصصة في مجال البناء والري وشق الطرق، وهو ما مثل قفزة نوعية لقواتنا المسلحة، مما ساهم إلى حد بعيد في وضع بلادنا على طريق النمو والازدهار والتقدم.

وعلى مستوى ولاية تيرس زمزر تم تخليد هذه الذكرى في مقاطعة افديرك من قبل المنطقة العسكرية الثانيه، تحت إشراف والى تيرس زمور، السيد إسلم ولد سيدى رفقة قائد المنطقة العسكرية الثانيه اللواء آبه ولد بابتى، وحاكم المقاطعة وعمدة بلديتها والسلطات الإدارية والأمنية.

وفي ولاية گيدي ماغه ترأس الوالي، السيد الطيب ولد محمد محمود صحبة قائد المنطقة العسكرية الرابعة العقيد عبد الله محمد سيد ألمين، فعاليات حفل رفع العلم الوطني بمباني قيادة المنطقة العسكرية في الولاية.

واستعرضا تشكلات من الجيش الوطني أدت لهما تحية الشرف مع حفل استقبال لرؤساء المصالح الجهوية وقدامى المتقاعدين من القوات المسلحة وكوكبة من الأئمة والوجهاء وقادة الرأي في المجتمع.

وفي كلمة بالمناسبة أبرز قائد المنطقة العسكرية الرابعة، أن القطاع شهد مؤخرا قفزة نوعية في مجال العدة والعتاد والتجهيزات اللوجستية و المنشآت والوسائل التكنولوجية المتطورة التي ستمكن قواتنا المسلحة دون شك من أداء مهامها النبيلة على أحسن وجه.

وأكد أن المنطقة العسكرية الرابعة ستظل تحافظ على أداء واجباتها بحزم رجالها، رغم صعوبة الطبيعة واتساع المساحة الترابية للمنطقة، والتي تقع على حدود دولتي مالي والسنغال الشقيقتين، مقدما تحية إجلال وتقدير للقوات المسلحة الوطنية على ما قدمته للوطن والمواطن من تضحيات في سبيل حماية الحوزة الترابية.

وعلى مستوى ولاية گورگول ترأس الوالي السيد أحمدنا ولد سيد أب صحبة قائد كتيبة المشاة 72 المحمولة، المقدم محمد الطالب أخيار الهيناي فعاليات حفل رفع العلم الوطني بمباني الكتيبة، واستعرضا تشكيلات من القوات المسلحة الوطنية أدت لهما تحية الشرف بالإضافة لحفل استقبال لرؤساء المصالح الجهوية والأئمة والوجهاء بالولاية.

وفي ولاية اترارزة احتضن مركز التكوين الفني للجيش الوطني بروصو فعاليات رفع العلم بحضور الوالي المساعد، السيد محمد فال ولد محمد محمود وقائد حامية روصو العقيد بكار ولد بوسيف.

واستعرض الوالي رفقة قائد الحامية وحدات من الجيش والدرك والحرس أدت لهما تحية الشرف، قبل مصافحة قادة الاجهزة العسكرية والامنية ورؤساء المصالح الإدارية والمكتب الجهوي لمتقاعدي الجيش الوطني بولاية اترارزة.

ونبه قائد حامية روصو إلى أن هذا الحدث اليوم مناسبة لاستحضار تضحيات أبطال وشهداء القوات المسلحة والترحم على أرواحهم، مشيدا بالاهتمام ببناء وتحديث الجيش الوطني وتمكينه من أداء مهامه النبيلة المنوطة به.

وعلى مستوى ولاية الحوض الغربي نظمت قيادة كتيبة المشاة المحمولة 52 بمدينة لعيون حفلا استهل برفع للعلم الوطني علي أنغام النشيد الوطني واستعراضات عسكرية بحضور الوالي المساعد السيد عبد الرحمن با.

وفي كلمة له بالمناسبه أكد المقدم المحجوب ولد سيد أحمد قائد كتيبة المشاة المحمولة 52 أن هذه الذكرى تتطلب منا استحضار واستشعار جسامة التضحيات التي قدمها رجال أشاوس ضحوا بكل غال ونفيس دفاعا عن ثوابت الأمة الموريتانية.

وأضاف أن علينا أن نشد على أيديهم كي تبقي هذه الأمة شامخة الرأس مرفوعة الهامة تنعم بالحرية والأمن والاستقرار.

وفي ولاية آدرار أشرف اللواء الداه ولد محمد العاقب قائد الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة في أطار، بمقر الأكاديمية، صحبة والي آدرار السيد حدادي أمبالي ياتيرا، على الاحتفالية المخلدة لذكرى تأسيس الجيس الوطني، تم خلالها رفع العلم الوطني على أنغام الموسيقى العسكر،ية، مع تقديم تشكيلات عسكرية متنوعة.

وأبرز قائد الأكاديمية في كلمة له بهذه المناسبة أن هذه التظاهرة تشكل مناسبة لكافة أفراد المؤسسة العسكرية للإشادة بمن ضحوا بأنفسهم وبذلوا الغالي والنفيس من أجل الذود عن هذه البلاد. معبرا عن استعداد المؤسسة لحماية المواطنين والمكتسبات والدفاع عن الحوزة الترابية للوطن.

وعلى مستوى ولاية لعصابة تم تخليد هذه الذكرى بحضور الوالي السيد محمد ولد احمد مولود في ساحة المدرسة الوطنية لضباط الصف العاملين في مدينة كيفة برفع العلم الوطني واستعراض وحدات من مختلف التشكيلات العسكرية والامنية.

واوضج العقيد محمد سيد المختار اجيد قائد المدرسة الوطنية لضباط الصف العاملين بكيفة في كلمة بالمناسبة أن هذه الذكرى تشكل مصدر استلهام لما وصلت إليه القوات المسلحة من تقدم وازدهار بفضل الارادة القوية لقيادتها السياسية والعسكرية حتى صارت مثلا يحتذى في الاقليم بل في القارة الافريقية عموما.
آخر تحديث : 25/11/2021 22:16:22