أنشطة الحكومة

وزير الثقافة: نعمل على إدراج بعض النصوص المتعلقة بالثقافة في المناهج التربوية

نواكشوط,  28/10/2021
أوضح معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، السيد المختار ولد داهي، أن قطاعه يعمل على إدراج بعض النصوص المتعلقة بالتراث في المناهج التربوية لاحقا، لأن ذلك أحد التزامات برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في الحفاظ على التراث.

ودعا خلال إشرافه صباح اليوم الخميس في انواكشوط، على اختتام مشروع التدريب على مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية في موريتانيا، إلى الاستفادة من النتائج التي تم التوصل لها حول صيانة التراث مع المحافظة على استمرارية المشروع.

وأشار إلى أن موريتانيا كانت مهدا للعديد من الحضارات في مراحل مختلفة من التاريخ، من بينها مملكة غانا، والمرابطون، وهو ما يستوجب منا صيانة ممتلكاتنا الفكرية، ومحاربة الاتجار بها، من خلال إعداد النصوص القانونية، وتكوين اليد البشرية ذات الصلة بالموضوع.

وبدوره أبرز المحافظ الوطني للتراث، السيد النامي ولد صالحي، أن هذا المشروع، الذي استمر على مدى سنتين، تمكن من إنحاز العديد من المهام، رغم الظرف الصحي الخاص، حيث أصبح لدينا الآن أحسن قانون للتراث، إلى جانب تكوين عشرات من المدنيين والعسكريين والمنظمات غير الحكومية لحفظ التراث الموريتاني.

ومن جهتها بينت ممثلة المكتب الجهوي لليونسكو في الدول المغاربية بالرباط السيدة سناء علام، أن هذا المشروع يهدف للمحافظة على التراث الموريتاني، بما يتماشى مع النظم المحلية والدولية في هذا الإطار، مثمنة الجهود التي بذلتها وزارة الثقافة والسفارة الاسبانية في انواكشوط في هذا المنحى.

أما السفيرة الإسبانية المعتمدة في بلادنا، سعادة السيدة ماريا الفاريز دولا روزا، فأعربت عن استعداد بلادها لمواصلة المساهمة في الحفاظ على التراث الموريتاني الغني، مشيدة بقوة العلاقة الثنائية بين الطرفين، والتي تشمل شتى المجالات، إذ أن إسبانيا تعتبر موريتانيا بلدا استراتيجيا بالنسبة لها.
آخر تحديث : 28/10/2021 13:59:11