ثقافة و تعليم

اختتام الأيام التشاورية حول إصلاح النظام التعليمي على مستوى ولاياتنا الداخلية

نواكشوط,  24/10/2021
أختتمت اليوم الأحد على مستوى ولاياتنا الداخلية الأيام التشاورية حول إصلاح النظام التعليمي، التي دامت أربعة أيام.

وشكلت هذه الأيام فرصة لعرض مختلف الآراء والمقترحات التي من شأنها المساهمة في إصلاح منظومتنا التعليمة و تفعيل أدائها.

ففي ولاية آدرار أشرف والي الولاية، السيد حدادي أمبالي ياتيرا، زوال اليوم الأحد بمباني دار الشباب بمقاطعة أطار، على اختتام فعاليات الأيام التشاورية حول إصلاح النظام التعليمي.

وثمن الوالي في كلمة بالمناسبة، دور المشاركين في هذه الأيام، موضحا أن توصياتهم ومقترحاتهم ستأخذ بعين الاعتبار للمساهمة في خلق مدرسة جمهورية من شأنها أن تساهم في تربية جيل الغد بما يتناسب مع حجم التطلعات الوطنية.

وأضاف أن فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يولي عناية خاصة لقطاع التعليم باعتباره يمثل حجر الزاوية في العملية التنموية.

وبدورها، ثمنت فاطمة بنت الشيخ المكلفة بمهمة بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي الجو الذي ميز هذه الأيام التشاورية، مبينة أن المشاركين قدموا كل ما يملكونه من أجل الوصول إلى توصيات من شأنها أن تسهم في تقدم وتطور النظام التربوي الوطني في مختلف فروعه.

أما المديرة الجهوية للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي بآدرار السيدة اللو بنت المصطافي، فقد عبرت عن ارتياحها للجو الذي دارت فيه هذه الأيام التشاورية، مؤكدة أن النقاش الذي تخللها سيسهم بدون شك في تحسين واقع قطاع التعليم في البلد.

وبدوره ثمن العمدة المساعد لبلدية أطار السيد الشيخ ماء العينين ولد الشيخ سعدبوه، الظروف التي طبعت هذه الأيام سواء تعلق الأمر بمستوى النقاش والحوار أو مستوى التنظيم والاستضافة أو مستوى التقارير والتوصيات.

و عبر المتحدث باسم المشاركين، السيد أحمد ولد البح،عن ارتياحه لمستوى التنظيم، مطالبا بضرورة تطبيق كافة التوصيات لتحسين النظام التربوي الوطني.

جرى حفل الاختتام بحضور حاكم مقاطعة أطار والسلطات الأمنية في الولاية.

وعلى مستوى ولاية اترارزة أشرف والي الولاية، السيد مولاي ابراهيم ولد مولاي إبراهيم، اليوم الأحد بمدينة روصو على اختتام الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي على مستوى الولاية.

وقد شارك في هذه الورشة التي دامت أربعة أيام ممثلين عن السلطات الإدارية والأسرة التربوية والعمد والنقابات العمالية ورابطة آباء التلاميذ ومنظمات المجتمع المدني.

و تم خلال الورشة تقديم عروض تتعلق بتشخيص المنظومة التربوية الوطنية وإبراز الدروس المستخلصة من مختلف الإصلاحات السابقة في مجال التعليم، و عرض المحاور الكبرى للتفكير بشأن الإصلاح.

وثمن الوالي الحضور المتميز لهذه الورشة والعروض القيمة التي قدمت خلالها و المنهجية المتبعة فيها التي مكنت كل مشارك بأن يدلي برأيه بصورة شفافة ونزيهة.

وأضاف أن المنهجية المتبعة خلال هذه الورشة مكنت من مشاركة كل الفاعلين في الأسرة التربوية.

وأشار إلى أن التوصيات التي تم التوصل إليها خلال هذه الورشة ستكون أساس الإستراتيجية الوطنية لإصلاح النظام التعليمي في الفترة القادمة.

وبدوره أوضح رئيس بعثة وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي المشرفة على التشاور حول إصلاح النظام التعليمي على مستوى الولاية، السيد الشيخ ولد أحمدو، أن القطاع أتخذ جملة من التدابير الكفيلة بإصلاح العملية التربوية طبقا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني،الهادف إلى إصلاح النظام التربوي والرفع من قدراته لبناء أجيال المستقبل.

وأوضح المدير الجهوي للتهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد محمد ولد أطفيل، في تصريح لمكتب الوكالة الموريتانية للأنباء، أن النقاشات الجادة والمسؤولة التي طبعت أعمال الورشة خير دليل على رغبة و حرص المشاركين على تقديم توصيات مهنية وقابلة للتطبيق بغية تعزيز أداء منظومتنا التعليمية.

وأضاف أن الكفاءة العالية وحكمة وحنكة القائمين على هذه النقاشات مكنت من الخروج بتوصيات هامة ستساهم بشكل كبير في إصلاح النظام التعليمي في البلاد.

جرى الاختتام بحضور نائب رئيس المجلس الجهوي لجهة اترارزة وعمدة بلدية روصو.

وعلى مستوى ولاية الحوض الشرقي أشرف والى الولاية، السيد الشيخ ولد عبد الله ولد أواه، زوال اليوم الأحد بمدينة النعمة على اختتام الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمي.

وقد شارك في هذه الأيام التشاورية المنظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي أساتذة ومعلمين ورابطة آباء التلاميذ والنقابات ومختلف الفاعلين المعنيين بالعملية التربوية.

وتهدف هذه الأيام التشاورية إلى الخروج بتوصيات لتطوير المنظومة التعليمية حتى تتحقق مدرسة جامعة تضمن تعليما راقيا ومتطورا .

وقد خرج المشاركون بتوصيات كان من أبرزها توحيد النظام التربوي باعتماد اللغة العربية لغة تدريس والتعجيل بمراجعة الخارطة المدرسية وتجميع المدارس الريفية بطرق عملية وتحسين الظروف المادية والمعنوية للمدرسين والمؤطرين و تعزيز البنية التحتية و اعتماد التربية العلمية والتكنولوجية ابتداء من المرحلة الأساسية و تعميم تجربة مدارس الامتياز في ظل إرساء المدرسة الجمهورية و إصدار بطاقة مهنية للطواقم التربوية وتفعيل نظام عدم التمركز الإداري و توحيد الزي المدرسي وتعميم الكفالات و زيادة مخصصات قطاع التهذيب ب 40% من الميزانية العامة للدولة.

وأكد والي الحوض الشرقي في كلمة بالمناسبة أن اختيار المشاركين في هذه الورشة تم بطرق سلسلة وشفافة من أجل اختيار موفق يشخص مواقع الخلل في المنظومة التعليمية.

وذكر بأن السلطات العمومية اختارت أن تنطلق الخطط المعقلنة للنهوض بواقع التعليم من جميع الفرقاء الذين يعايشونه حتى تتحقق مدرسة جمهورية تلبي التطلعات وتتماشي مع رؤية فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى.

أما مستشار وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد محمد ولد أوليد، فقد هنأ المشاركين على مستوى الانسجام والانضباط والمسؤولية الذي مكن من الخروج بتوصيات لتطوير المنظومة التربوية.

و عبر عمدة بلدية النعمة، السيد سيدي محمد ولد محمد، عن ارتياحه لهذه الأيام التشاورية ومخرجاتها،مطالبا بتجسيد التوصيات الصادرة عنها على أرض الواقع.

جرى حفل الاختتام بحضور حاكم مقاطعة النعمة والمدير الجهوي لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي والسلطات الأمنية والعسكرية بالولاية.

أما على مستوى ولاية تيرس زمور،فقد أشرف والي الولاية، السيد إسلم ولد سيدي،اليوم الأحد بمدينة ازويرات على اختتام الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعليمى المنظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي.

وتهدف هذه الورشة التي دامت أعمالها أربعة أيام إلى الخروج بتوصيات تساهم في إصلاح النظام التعليمي في بلدنا.

وشكر الوالي في كلمة بالمناسبة طواقم وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، ومختلف المشاركين في هذه الورشة على العمل الجاد الذي قاموا به في مجال دراسة وتحليل واقع التعليم ونقاط القوة والضعف وتصور الحلول والإصلاح المناسب.

وأشار إلى أن التعليم هو مستقبل الجميع، مشيرا إلى أن اختيار الفاعلين الأكثر خبرة وتأثيرا في هذه الورشات سيمكن من الاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في إصدار التوصيات المناسبة.

وبدوره قدم رئيس البعثة المشرف على الأيام التشاورية السيد سيد ولد اميليد، شكره للسلطات الإدارية على ما بذلته من جهد في سبيل تنظيم وإنجاح أعمال هذه الجلسات.

وأشاد بالدور الذي قدمه أفراد البعثة مما ساهم في تسهيل وإنعاش الورشة وإدارة عمل المجموعات والتأطير الفعال لنقاشاتها مما كان له الأثر البارز في إبراز أهم أفكار ومقترحات المشاركين التي مكنت من الوصول إلى خلاصة توافقية ودقيقة تعكس وجهة نظر الفاعلين بالولاية حول المسائل المطروحة.

حضر هذه الورشة حاكم مقاطعة ازويرات، السيد محمد ولد محمد عبد الله، والعمدة المساعد لبلدية ازويرات، السيد بوب ولد عباس، ونائب مقاطعة ازويرات، السيد حمود ولد مالحه، والمدير الجهوي للتهذيب التهذيب الوطنى، السيد عالي عبدالله تام، والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية.

وعلى مستوى ولاية داخلت نواذيبو اختتمت مساء اليوم الأحد في مدينة نواذيبو أشغال الورشة الجهوية للتشاور حول إصلاح النظام التعلمي المنظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي.

واستهدفت هذه الورشة التي استمرت لأربعة أيام بلورة إصلاح يحدث تحولا عميقا في منظومتنا التربوية.

وشارك في هذه الورشة 50 شخصا يمثلون أهم الفاعلين والشركاء على مستوى الولاية من سلطات إدارية ومنتخبين وطواقم تأطير وممثلين عن نقابات التعليم وهيئات المجتمع المدني وخبراء التربية والمهتمون بالتعليم.

واكد والي داخلت نواذيبو، السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال، في كلمة بالمناسبة، أن النقاشات التي عرفتها هذه الورشة مكنت من التوصل إلى تقرير جهوي يمثل وجهة نظر التربويين المعنيين بالتعليم من سلطات ومنتخبين ورابطات ونقابات حول الإشكاليات الكبرى للتعليم.

وقال إن هذه التوصيات تجسد تعهدات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في مجال إصلاح التعليم.

وبدوره شكر رئيس بعثة الإشراف على أشغال الورشة، السيد سيدي ولد أحورية، السلطات الإدارية على جهودها التي ساهمت بشكل كبير في النجاح الذي حققته هذه الأيام التشاورية، مشيدا بدور كافة الفاعلين والمشاركين في الورشة في تشخيص الإشكاليات التي يعاني منه التعليم.

وبدوره ثمن المدير الجهوي للتهذيب الوطني على مستوى ولاية داخلت انواذيبو، السيد لمرابط الشيخ محمود، دور السلطات الجهوية وهو الدور الذي مكن من إقامة هذه الورشات في جو من السكينة والطمأنينة، مبرزا أن هذا التشاور سيصدر تقرير يشكل ثمرة لهذه الجهود مما يسهم في إثراء التقرير الوطني ويشكل لبنة في القانون التوجيهي الذي سيكون رافعة للاستراتيجيات الوطنية في مجال التعليم على مدى عشر سنوات مقبلة.
جرى افتتاح هذه الورشة بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو، السيد سيد أحمد ولد احويبيب.

وفي ولاية لعصابه أشرف والي الولاية، السيد محمد ولد أحمد مولود، اليوم الأحد في مدينة كيفه، على اختتام الأيام التشاورية حول إصلاح النظام التعليمي.

وأشاد الوالي في كلمة بالمناسبة بالأفكار البناءة التي عبر عنها المشاركون والتي كانت نتاج جملة من الآراء والتوصيات الهامة.

وأشار إلى أن التوصيات الصادرة عن هذه الأيام التشاورية ستشكل لبنة صلبة من لبنات إصلاح نظامنا التعليمي وتعزيز أدائه، وهو ما يتماشى مع توجيهات فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، في هذا المجال.

وعلى مستوى ولاية تكانت أشرف والي الولاية، السيد المختار ولد حنده، اليوم الأحد في مدينة تجكجه على اختتام الأيام التشاورية حول إصلاح النظام التعليمي، وذلك بحضور مستشار وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي،السيد محمد ولد سيدي ولدمرزوك، و رئيس جهة تكانت، السيد زيدان ولد أطفيل ولد أميحميد، وعمدة بلدية تجكجة، السيد محمد ولد بيها.

و شكر الوالي جميع من ساهم في تنظيم هذه الأيام التشاورية، مؤكدا على أنها كانت فرصة لنقاش معوقات منظومتنا التربوية والبحث عن مخرجات تنير الطريق للتغلب على هذه المعوقات.

وقال إن المقترحات الصادرة في ختام هذه الأيام تظهر مستوى وعي المشاركين فيها بواقع منظومتنا التعليمية وبقدرتهم على إبراز نقاط الضعف فيها، وتقديم المقترحات الكفيلة بالتغلب على مختلف الاختلالات.

جرى حفل الاختتام بحضور المدير الجهوي لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد سيدي ولد أخليفه.

آخر تحديث : 24/10/2021 20:42:37