ثقافة و تعليم

الإستعدادت على قدم وساق لإفتتاح العام الدراسي في ولاية تيرس زمور

زويرات,  02/10/2021
تعرف الإستعدادات لإفتتاح العام الدراسي الجديد 2021-2022 على مستوى ولاية تيرس زمور تسارعا ملحوظا على مختلف الأصعدة.

وقد عرفت هذه الاستعددادت اليوم السبت حملة نظافة واسعة طالت مختلف مؤسسات التعليم ، وذلك فى إطار التحضير الجيد والآمن لافتتاح سنة دراسية متميزة.

وقد شاركت فى هذا اليوم التطوعي على مستوى عاصمة الولاية هيآت المجتمع المدنى ورابطة آباء التلاميذ مدعومين بعمال بلدية ازويرات.

وقد أدى والى ولاية تيرس زمور السيد اسلم ولد سيدي، زيارة لبعض المؤسسات التعليمية من أجل الإطلاع ميدانيا على أعمال النظافة ومدى توفرها على الوسائل الكفيلة بأداء رسالتها التربوية على الوجه الأكمل. .

ودعا المشاركين فى حملة النظافة إلى أهمية هذا اليوم التطوعى من أجل انطلاقة جيدة وآمنة وذلك تنفيذا للتعليمات الصادرة من وزارتي التعليم وإصلاح التهذيب الوطنى ووزارة الداخلية واللامركزية.

وتميزت الاستعدادات بانطلاق عملية تسجيل الطلاب فى جميع المراحل الدراسية من الابتدائى والإعدادى والثانوى.

وأكد المدير الجهوى للتعليم وإصلاح التهذيب الوطنى السيد عال عبد الله تام في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الاستعدادات لانطلاق العام الدراسي الجديد 2021_2022 قد اكتملت على مستوى ولاية تيرس زمور.

وأشار الى أن نسبة تسجيل التلاميذ انطلقت يوم 28 سبتمبر وتتواصل على عموم الولاية.

وأضاف أنه عقد عدة اجتماعات مع مفتشى مقاطعات الولايه الثلاثه و مديرى المدارس و رابطة آباء التلاميذ وذالك من أجل انطلاقة جيدة وآمنة.

وقال إنه في اطار الاستعدادات المقام بها قامت "هيئة اسنيم الخيرية" بترميم ثلاثة مدارس ابتدائيه، هي "مدرسة النور" و "مدرسة الواحات" و "مدرسة الشناقطة" مقدما تشكراته للهيئة على هذا الإنجاز.

وأكد المدير الجهوى جاهزية المدارس لاستقبال التلاميذ وذلك فى إطار زيارة قام بها رفقة مساعديه لمختلف المدارس من أجل الإطلاع ميدانيا على جاهزيتها .

وأشار أن عدد التلاميذ فى التعليم الأساسى على مستوى الولاية يبلغ 7271 تلميذا موزعين على 24 مدرسة ابتدائيه ، يؤطرهم 191 معلما فيما يبلغ عدد تلاميذ التعليم الثانوى 3130 تلميذا موزعين على 3 ثانويات و 4 إعداديات ، يؤطرهم 128 أستاذا.

وبين المدير الجهوي على مستوى والولاية أن هناك نقص كبير فى الكادر البشرى على مستوى التعليم الأساسى والثانوى كما يوجد اكتظاظ كبير فى بعض المدارس الابتدائيه، حيث يحتضن الفصل الواحد ما يناهز 100 تلميذ، مطالبا الوزارة ببناء أقسام جديدة للتخفيف من هذا الاكتظاظ، مبرزا أن هناك نقص فى الطاولات المدرسية وخاصة بالنسبة للتعليم الأساسى.

وفى سياق متصل تشهد سوق مدينة ازويرات هذه الأيام انتعاشا كبيرا وذلك بسبب الإقبال المتزايد على شراء المستلزمات المدرسية كالكتب والدفاتر والأقلام بعد ركود عانته خلال العطلة الصيفية.

كما يشهد سوق الملابس إقبالا كبيرا لشراء ملابس الدخول المدرسى وذالك استعدادا للعام الدراسي الجديد..

تقرير: سالكن ولد اعل بوه
آخر تحديث : 02/10/2021 19:34:25