الولايات

كيدي ماغه : تنظيم ورشة حول نشر ثقافة السلم في المناطق الحدودية

سيلبابي,  04/08/2021
أشرف والي كيدي ماغه السيد الطيب ولد محمد محمود اليوم الأربعاء بسيلبابي على افتتاح ورشة حول بناء ونشر ثقافة السلم في المناطق الحدودية.

وتنظم الورشة - التي تدوم خمسة أيام - من طرف اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة الدولية للافرانكفونية، لصالح الأئمة وقادة الرأي في القرى الحدودية بولايتي لعصابه وكيدي ماغه.

وفي كلمة له بالمناسبة، أكد الوالي الأهمية التي يكتسيها السلم الإجتماعي لا لكونه هدفا نبيلا ومقصدا استراتيجيا فحسب ؛ و إنما لكونه شرطا لازما للاستقرار والوئام اللذين يعدان بحق أساسا للتنمية المنشودة فضلا عن كونه من المقاصد الكلية للشريعة الاسلامية الغراء.

وأضاف أن المنابر تمثل بالنسبة لنا كمجتمع مسلم محافظ، الأداة الفعلية لمخاطبة الضمير و الوجدان والتوجيه بما ينفع الناس ويمكث في الأرض، مؤكدا على الدور المحوري الرائد الذي يعول عليه في إيصال رسالة دين الحق.

ونبه إلى أن موضوع إشاعة السلم الإجتماعي يشكل أولوية خاصة ضمن البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في شقه المتعلق بتعزيز اللحمة الإجتماعية الوطنية.

ومن جهته أوضح الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم السيد محمد ولد سيدي عبد الله، خطورة الخطاب المتطرف على مجرى الحياة العامة و ما يخلقه من تحديات تستهدف النسيج الاجتماعي والأمن الذي غالبا ما تكون المناطق الحدودية حاضنة له نظرا لتركيز عصابات التهريب عليها.

وأضاف أن هذه الورشة تتنزل ضمن رؤية اللجنة لنشر الخطاب المعتدل الواثق القادر على مواجهة الأساليب الخطابية المجانبة للسلوك القويم عن طريق المجادلة بالتي هي أحسن لكسب القلوب وترشيد العقول.

وبدوره رحب عمدة بلدية سيلبابي السيد محمد فال ولد مكحله بالمشاركين في هذه الورشة، مثمنا الدور البارز للأئمة في الوعظ والتوجيه للطريق القويم ونشر القيم الفاضلة في مجتمع عرف دائما باتباع المحجة البيضاء.

جرت وقائع افتتاح الورشة بحضور حاكم مقاطعة سيلبابي السيد محمد ولد النامي ونائب رئيس جهة سيلبابي السيد مصطفى ولد ماقه ومدير المساجد بوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي السيد سيدي محمد ولد صالح وقادة المصالح الأمنية بالولاية.

آخر تحديث : 05/08/2021 10:15:27