الولايات

تخرج الدفعتين الثامنة والتاسعة من مدرسة الصحة بروصو

روصو,  03/08/2021
تم صباح اليوم الثلاثاء بمدرسة الصحة العمومية في روصو تخرج الدفعة الثامنة من ممرضي الدولة والقابلات والتاسعة من الممرضين الطبيين.

وتتكون الدفعة الثامنة من 77 ممرض دولة و78 قابلة، فيما تتكون الدفعة التاسعة من 33 ممرضا طبيا، وبلغت نسبة البنات في هاتين الدفعتين 69 في المائة من الخريجين.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح السيد كان محمد المصطفى، مكلف بمهمة بوزارة الصحة، أن هذا الحفل يمثل لحظة حاسمة في حياة الخريجين الجدد، وانضمامهم إلى الأسرة الصحية، مما يتطلب منهم المزيد من التضحيات من أجل تقديم الخدمة الصحية التي كونوا من أجلها، داعيا الخريجين إلى احترام ومراعاة مشاعر المرضى والاعتزاز بالنفس والتقيد بالمبادئ الأساسية لمهنتهم النبيلة.

وقال إن الرفع من مستوى الخدمات الصحية على المستوى الوطني يشكل المحور الأول من محاور البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وبدوره أكد السيد محمدي أحمد حيدرا المدير العام لمدرسة الصحة العمومية بروصو أن الموارد البشرية تشكل العمود الفقري لأي نظام صحي لأن الأشخاص المؤهلين هم من يقدم العناية الصحية لذلك يجب أن يكونوا مكونين جيدا وفاعلين في تقديم المهام المسندة لهم.

وأضاف أن وزارة الصحة أنشأت برامج متخصصة ومتنوعة لتحسين كفاءة الطواقم الصحية وتزويدها بالمعارف الأساسية والمهارات اللازمة لتأدية مهامها على الوجه الأكمل كي تتعامل
بحرفية مع أي ظرف يعترضه، مشيرا إلى أن هذه الدفعة هي نتاج سنين من العمل الجاد تم خلالها الجمع بين التكوين المعرفي والتأطير الميداني.

وأشاد بجهود قطاع الصحة للرفع من المستوى الصحي عموما وخاصة في هذا الظرف الاستثنائي، كما تقدم بالشكر لطاقم مدرسة الصحة العمومية بروصو على ما بذله من جهود جبارة لإنجاح هذا التكوين بحكمة وكفاءة عالية.

وقد أعرب ممثلو الخريجين عن شكرهم وامتنانهم لمدرسة الصحة العمومية بروصو إدارة ومؤطرين وعمالا على العناية الفائقة التي بذلوها طيلة فترة الدراسة والتي مكنتهم من اكتساب المعارف والخبرات اللازمة.

جرى حفل التخرج بحضور والي اترارزة المساعد السيد محمد فال ولد محمد محمود وعمدة بلدية روصو السيد بمب ولد درمان وقادة الأجهزة الأمنية بالولاية.
آخر تحديث : 03/08/2021 15:31:21