الولايات

سيلبابي: ملتقى لعرض مضامين البرامج التنموية التي تنفذها المندوبية العامة للتضامن الوطني

سيليبابي,  31/07/2021
أشرف معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر"، السيد محمد محمود بوعسرية، رفقة والي كيديماغه، السيد الطيب ولد محمد محمود، صباح اليوم الأحد بمدينة سيليبابي، على افتتاح ورشة بدء تنفيذ بروتوكول الشراكة والتعاون الموقع بين المندوبية العامة "تآزر" من جهة و وزارة الداخلية واللامركزية ورابطة العمد الموريتانيين من جهة أخرى.

ويهدف هذا الملتقي المنظم لصالح السلطات الإدارية والبلدية بولاية كيديماغه إلى إطلاع المشاركين على محتوى مختلف برامج المندوبية العامة الرامية في مجملها إلى تحسين ظروف حياة الفئات الهشة ودعم التنمية المحلية وخلق الثروة وتوفير فرص عمل لائقة ودائمة، إضافة إلى تعزيز اللامركزية.

وأوضح المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر"، في كلمة بالمناسبة، أن هذا الملتقى الجهوي يرمي إلى بعث ديناميكية شاملة للتنمية المحلية، هدفها الرفع من كفاءة و نجاعة مختلف البرامج المنفذة في إطار خطة التضامن الوطني ومكافحة الإقصاء.

وأوضح أن الخطة التي تسهر المندوبية العامة على تنفيذها تسعى من ورائها إلى إحداث تنمية اجتماعية واقتصادية شاملة ومندمجة في محيط السكان الأكثر فقرا وهشاشة، وذلك تجسيدا لأحد أهم محاور البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأكد أن هذه الخطة تسعى إلى القضاء على مختلف مظاهر الفقر والغبن، وتتمحور حول الدفع بالتنمية المحلية وخلق الثروة عبر محاور رئيسية أهمها توسيع النفاذ إلى الخدمات الأساسية ودعم الاندماج الاقتصادي وتطوير الأنشطة الإنتاجية وتحسين إطار حياة الفئات الهشة والفقيرة.

وأبرز أهمية تطوير شبكات الأمان الاجتماعي وتعزيز الدخل بالإضافة إلى تحسين الأمن الغذائي والدفاع عن القدرة الشرائية للأوساط المتعففة.

وأشار إلى ضرورة الالتزام بالنصائح والتعليمات الصادرة عن الجهات المختصة للوقاية من فيروس كورونا، مؤكدا على أهمية تكاتف جهود السلطات الإدارية والبلدية والمواطنين من أجل أن تساهم هذه الإجراءات في محاربة انتشار هذا الفيروس.

وبدوره أكد والي كيديماغه، أن هذه الورشة تعكس اهتمام المندوبية العامة بولاية غيدي ماغه، التي تتوفر على مقدرات اقتصادية واجتماعية وثقافية هائلة، مبرزا الأهمية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، لتعزيز التنمية في هذه الولاية الحدودية.

وثمن التدخلات التي تقوم بها المندوبية على مستوى الولاية، والتي شملت التوزيعات النقدية وبناء المدارس والمراكز الصحية والسدود.

وكان رئيس جهة كيديماغه، السيد كوليبالي عيسى، قد عبر في كلمة قبل ذلك، عن تثمينه لما حققته المندوبية العامة من إنجازات لصاح الطبقات المستهدفة بطريقة شفافة و متميزة.

أما عمدة بلدية سيليبابي، السيد محمد فال ولد مكحله، فقد أشار إلى أن البلدية ستواكب مختلف البرامج التي تنفذها المندوبية العامة "تآزر"، الهادفة إلى تحقيق التنمية الشاملة.

جرى حفل الافتتاح بحضور حكام مقاطعات الولاية، والسلطات الأمنية والعسكرية بالولاية.
آخر تحديث : 31/07/2021 14:58:50