إقتصاد

صوملك تنظم ورشة عمل حول وسائل الدفع الألكتروني

نواكشوط,  29/06/2021
نظمت الشركة الموريتانية للكهرباء "صوملك" اليوم الثلاثاء بنواكشوط ورشة عمل حول وسائل الدفع الجديدة.

وتهدف هذه الورشة إلى تحديث وسائل الدفع عن طريق خدمة الدفع الالكتروني أو عبر وسائط الأتصال المختلفة.

وفي كلمة له بالمناسبة أوضح الأمين العام لوزارة البترول والمعادن والطاقة السيد عبدول مامادو باري إن النفاذ لخدمات الكهرباء يفرض نفسه كعنصر حاسم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

وأضاف أن قطاع الكهرباء يشكل دعامة أساسية للتنمية نظرا لعلاقته الوطيدة بمختلف القطاعات الاقتصادية في البلاد الشيئ الذي جعل وزارة الطاقة والمعادن تعمل جاهدة على وضع برنامج لتطويره من أجل رفع التحديات المطروحة.

وأشار إلى أن الحكومة حددت للشركة الموريتانية للكهرباء الأهداف المتمثلة في تعميم الولوج لخدمات الكهرباء في أفق 2030 وإدخال الطاقات المتجددة في هذا المجال بنسبة 50 بالمائة.

وبدوره بين المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء السيد الشيخ ولد بده، أن هذا المشروع يتماشى مع التوجهات العامة للسلطات العليا في البلد و وفق برنامج تعهداتي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني .

وأضاف أن هذا اللقاء يدخل في إطار التعريف بوسائل الدفع الجديدة والتي أصبحت تفرض نفسها اليوم في مجال الفوترة والدفع، خاصة عقب مصادقة الجمعية الوطنية على قانون خدمات الدفع الالكتروني.

وأشار إلى أن الشركة الموريتانية للكهرباء شرعت في إطلاق برنامج واسع وطموح لإعادة الهيكلة من أجل تصحيح الوضعية الإدارية والمالية لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء بالإضافة إلى تحسين خدماتها المقدمة للزبناء.

ومن جهته أوضح ممثل البنك المركزي أن البنك هو وحده صاحب الاختصاص في ترخيص نظم الدفع والتسوية والإشراف والرقابة على امتداد التراب الوطني ولذلك فهو يواكب كل المبادرات في هذا المجال من أجل تقريب الخدمات المالية من المواطنين مهما كان دخلهم ومهما كان موقعهم الجغرافي.

ومن جانبه أوضح ممثل سلطة التنظيم أن الاتصال الألكتروني شهد خوصصة منذ سنة 2018 وتم بعد ذلك منح ثلاث رخص لفاعلين وطنيين يؤمنون التغطية لما يقارب 90 بالمائة من التراب الوطني.

جرت فعاليات هذه الورشة بحضور الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية ورئيس مجلس إدارة الشركة الموريتانية للكهرباء.

آخر تحديث : 29/06/2021 18:37:32