الولايات

بلدية النعمة: جهود جبارة لخلق وسط حضري نظيف

النعمة,  20/06/2021
تعتبر مدينة النعمة من أكبر مدن ولاية الحوض الشرقي من حيث تعداد السكان والحركة الاقتصادية، حيث تستقطب أسواقها يومياً عشرات الوافدين من مختلف القرى والبلديات من بينهم تجار وأصحاب حاجيات مختلفة.

وانطلاقا من هذه الحركية الدؤوبة التي تشهدها المدينة يوميا بات من اللازم استحداث آلية جديدة تساهم في المحافظة على الواجهة الحضرية للمدينة من انتشار النفايات في عاصمة ولاية من أكبر ولايات الوطن.

وفي إطار السياسات الهادفة إلى خلق وسط حضري نظيف تجسيدا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني "أولوياتي" الرامي إلى تعزيز العمالة اليدوية وإعطاء صورة لائقة ومتحضرة للبلديات، إضافة إلى الحد من المخاطر الصحية الناجمة عن تراكم النفايات، استفادت بلدية النعمة من مشروع نقل النفايات الذي أطلق السنة الماضية من طرف وزارة الداخلية واللامركزية.

وللحديث عن مشروع نقل النفايات أوضح عمدة بلدية النعمة السيد سيدي محمد ولد أحمد جدو في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن هذا المشروع يدخل في إطار البرنامج الاستعجالي أولوياتى الذي تبنته وزارة الداخلية واللامركزية واستفادت منه 33 بلدية على المستوي الوطني.

وأكد السيد العمدة أن هذا المشروع، الذي يعتبر الأول من نوعه، شكل قفزة فريدة في الحفاظ على الصحة العمومية وتقليص البطالة في الوقت الذي تشهد فيه البلاد ظرفية صحية صعبة جراء تفشي وباء كورونا.

وأضاف أن هذا المشروع، الذي أنهي عامه الثاني، يستفيد منه 66 شابا من أبناء الطبقة الهشة الذين لم تتوفر لديهم مؤهلات لولوج سوق العمل إضافة إلى استفادة المدينة من إنشاء مكب للنفايات بالمعايير الفنية المطلوبة.

وذكر السيد العمدة أن البلدية كانت توجد بها نقاط سوداء صلبة تستعصي إزالتها نتيجة لضعف الإمكانيات وبفضل شاحنات وآليات المشروع التي تتلاءم مع هذا النوع من النشاطات تمت إزالة تلك النقاط بطرق سهلة وسلسة.

وأكد أن البلدية استفادت من ثلاث سيارات ثلاثية العجلات من نوع (واو) لنقل النفايات وآليات ومعدات للحماية (قفازات وأقنعة وسترات واقية وأحذية أمان)، مؤكدا أن هذا التدخل له انعكاسات قل نظيرها في جوانبه الصحية والاقتصادية والاجتماعية.

وختم السيد العمدة الحديث بتقديم تشكراته للسلطات العمومية والوزارة الوصية على العناية البالغة بالبلديات بوصفهم شريكا في المسيرة الإنمائية الواعدة لهذا البلد.

وبدورهم سكان أحياء مدينة النعمة عبروا عن ارتياحهم لهذا المشروع الذي يساهم في إعطاء المدينة وجهها اللائق بها، مطالبين في الوقت نفسه بمواصلة المشروع حتى تتحقق أهدافه المنشودة.
آخر تحديث : 20/06/2021 10:22:09