منوع

اختتام ورشة حول الإرشاد السريري للقابلات في منطقتي غرب ووسط إفريقيا

نواكشوط,  11/06/2021
اختتمت اليوم الجمعة بمبنى المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة في نواكشوط ورشة للإرشاد السريري للقابلات في منطقتي غرب ووسط إفريقيا.

وتهدف هذه الورشة إلى تكوين نقاط ارتكاز المقاربة السريرية التي دامت 6 أيام بالمدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة في نواكشوط بمشاركة 9 دول إفريقية.

وفي كلمة لها بالمناسبة قالت الأمينة العامة لوزارة الصحة السيدة با حليمة يحي أن هذه الورشة تأتي في إطار تنمية قدرات العاملين في المجال الصحي واتخاذ القرارات السريرية

وكيفية التعامل معها وإعادة وضع حلول للمشاكل المطروحة و القائمة في الوحدات الصحية بالإضافة إلي تعزيز قدرات القابلات من أجل معرفة ووضع آليات ناجعة للتنسيق بين المراكز الصحية المختلفة.

وأشادت بدور الشركاء الماليين والفنيين، خاصة مشروع "سويد" وصندوق الأمم المتحدة للسكان على الدعم الذي يقدمونه لموريتانيا من اجل النهوض بالمشاريع التنموية.

وبدورها عبرت السيدة أماه بنت سيدي ولد تكدي ،المديرة المساعدة للمدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة خلال كلمة لها بالمناسبة عن تثمينها لما قدمته وزارة الصحة من دعم في إطار التحسيس والمشاركة من اجل نجاح هذه الورشة.

ومن جهته أوضح ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في موريتانيا السيد صيدو كابوري خلال كلمة له بالمناسبة أن مشروع سويد وصندوق الأمم المتحد للسكان ،ملتزمان بمواكبة وزارات الصحة في الدول المشاركة في هذه الورشة من أجل وضع استراتجية جديدة للحد من معدل الوفيات بالنسبة للأمهات أثناء الحمل ،وفي حالة الولادة.

آخر تحديث : 11/06/2021 18:40:06