صحافة

اختتام دورة تكوينية للصحفيين العاملين باللغات الوطنية

نواكشوط,  03/06/2021
اختتمت ظهر اليوم الخميس في نواكشوط اعمال دورة تكوينة هي الأولى من نوعها لصالح الصحفين العاملين باللغات الوطنية .

وتخلل الحفل الختامي للدورة قراءة بيان بمختلف اللغات الوطنية و توزيع افادات على المشاركين الذين تلقوا عروضا تناولت مختلف الأجناس الصحفية واخلاقيات المهنة و أخرى حول تكريس خدمة المواطن من خلال اعلام نوعي ومتنوع.

كما أوصى المشاركون في اعمال الدورة بجملة مطالب وتوصيات من أهمها :

استمرارية التكوين لصالح الاعلاميين باللغات الوطنية وتوسعة دائرته ليشمل الصحفيين في الداخل .

زيادة الحيز الزمني للبث باللغات الوطنية في وسائل الاعلام العامة والخاصة.

مشاركة الاعلاميين في اللغات الوطنية في المسابقات التي تنظمها المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء.

اكتتاب الصحفيين العاملين في القطاع العام والخاص .

تشكيل قطاع تربوي خاص باللغات الوطنية في المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء .

وشكر رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد الحسين ولد امدو في كلمة بالمناسبة المشاركين في هذه الدورة التكوينية التي نظمتها السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية على مدى ثلاثة أيام .

واضاف انها كانت استجابة لجملة من المعطيات والانشغالات التي تهم الصحفيين الممارسين لمهنتهم باللغات الوطنية مبرزا ان الهدف الأكبر من مثل هذه الدورة هو خدمة المواطنين وتكريس اعلام نوعي و مهني .

واشار الى ان العمل سينصب في هذه الفترة على تمكين اللغات الوطنية في منظومتنا الاعلامية والتربوية مثمنا في هذا الاطار وجود الترجمة الفورية الى اللغات الوطنية في البرلمان وادخالها مؤخرا كمادة تربيوية في المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء .
آخر تحديث : 03/06/2021 19:33:08