صحافة

تنظيم ندوة لنصرة القضية الفلسطينية

نواكشوط,  28/05/2021
نظم اتحاد إعلاميات موريتانيا مساء أمس الخميس في نواكشوط ندوة تحت عنوان "الاعلام الموريتاني في نصرة القضية الفلسطينية ".

وتميزت الندوة بمحاضرات قدمتها شخصيات علمية من أبرزها النائب الخليل النحوي الذي تحدث عن دور الإعلام في مناصرة القضية الفلسطينية، مشيرا إلى تجربته في صحيفة الشعب ومناصرتها للقضية الفلسطينية، وكذا دور الإذاعة الوطنية، كما تطرق لإسهام القيادة الوطنية حين يتعلق الأمر بفلسطين ، منبها إلى دور الشعر في مناصرة قضية الفلسطينيين، وما لعبه الإعلام من دور في ايصال الشعر.

وفي كلمة بالمناسبة أكد المدير العام للإعتمادات والعلاقات مع الصحافة بوزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان السيد عيسى ولد اليدالي، أن الإعلام الموريتاني كان له دور بارز في نشر الوعي بالقضية، وتوحيد الرأي العام الوطني حولها.مشيرا الى أن المرأة الصحفية أدت الدور الابرز في ذلك.

وأضاف أن هذا النوع من الندوات له أهميته الخاصة، سواء من حيث المواضيع، أو المناصرين المشهود لهم بالكفاءة المهنية.

وبدورها أعربت رئيسة اتحاد اعلاميات موريتانيا السيدة لمنية بنت سيدي عن مستوى الفرح بالإنتصار الذي أهدته فصائل المقاومة الباسلة على الأرض الفلسطينية لجميع المناصرين للقضية.

وأضافت أن الحرب الأخيرة كشفت عن تطور لافت لفصائل المقاومة ،مؤكدة أن المقاومة خرجت بإنتصار باهر ،شهد به العدو قبل الصديق.

وأوضحت أن هذه الجولة أعادت توجيه البوصلة واستعادت عبرها قضية المسلمين والعرب الأولى قضية فلسطين محوريتها، بعد فترة تناءت فيها الاهتمامات في ظل صراعات بينية خلفت جراحات عميقة في جسد الأمة، مشيرة إلى أن الإعلام ، أثبت أهمية دوره في مواكبة الأحداث والامتحانات الكبرى، إخبارا وتثقيفا وتوجيها.

وأكدت أن الصحفيين الموريتانيين أكدوا موقفهم المناصر للقضايا العادلة في العالم وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

حضر الندوة السفير الفلسطيني السيد محمد أسعد ورئيس حزب اتحاد قوى التقدم ونقيب الصحفيين الموريتانيين ولفيف من الصحفيين.
آخر تحديث : 28/05/2021 14:19:32