صحافة

يوم تفاعلي حول صورة المرأة في الإعلام الموريتاني

انواكشوط,  11/03/2021
نظمت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية اليوم الخميس بمقرها في انواكشوط يوما تفاعليا حول صورة المرأة في الإعلام الموريتاني.

وتهدف السلطة من خلال تنظيم هذا اللقاء إلى الاستماع إلى كم من النساء الرائدات في مختلف المجالات التنموية، وتدارس موضوع صورة المرأة في الإعلام، وطرق تأمين هذه الصورة، وضمان نفاذ شامل للمرأة في وسائل الإعلام، ومعرفة التحديات والمشاكل المطروحة لها في هذا المجال، والخروج بتوصيات واقتراحات حول الموضوع.

ورحب رئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد الحسين ولد مدو لدى افتتاحه أعمال هذا اليوم التفاعلي بالمشاركات فيه، مشيرا أن السلطة أرادت من خلال هذا اليوم مواكبة الاحتفالات المخلدة لعيد المرأة بفتح منصة تفاعلية لمناقشة المواضيع المتعلقة بتمكين نفاذ المرأة إلى مناصب مختلفة.

وأضاف أن المرأة عاشت غبنا وتهميشا متجذرا في تاريخها الإنساني بصفة عامة وهو ما يجعلها بحاجة إلى المزيد من التحفيز والتمييز حتى تتمكن من الوصول إلى العتبة التي وصل إليها الرجل.

وأكد أن المرأة تمكنت بفضل سياقات مشجعة وجهود شخصية فردية رسمتها الرائدات في الوصول إلى الهدف المتمثل في تمكينهن من النفاذ إلى مناصب القرار وتحقيق المزيد من المكاسب.

وبدورها نوهت مديرة قطاع الرقابة والمتابعة في السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيدة حواء بنت ميلود بالمشاركات في المنصة التفاعلية التي جمعت نخبة نساء موريتانيا في المجالات الإعلامية والسياسية والحقوقية والاجتماعية والاقتصادية.

وأضافت أن نفاذ المرأة لوسائل الإعلام يدخل في صميم اهتمامات السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية سواء كانت هذه المرأة فاعلة أو منتجة في المهنة الإعلامية.

وجرى حفل الافتتاح بحضور رئيسة سلطة تنظيم الإشهار وممثلات عن الاتحادات الإعلامية ونساء برلمانيات ونساء من المجتمع المدني وممثلات عن سيدات أرباب العمل الموريتانيات.
آخر تحديث : 11/03/2021 16:47:33