الولايات

سكان حي الترحيل يشيدون بكهربته وبالإنجازات التي تحققت في مختلف المجالات التنموية بالولاية

ازويرات ,  02/11/2020
ثمن سكان مدينة ازويرات الزيارة الميمونة المرتقبة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لعاصمة الولاية، حيث عبر السكان عن تطلعهم لحل كافة المشاكل التي تعانيها الولاية .

وأشاد سكان الولاية بأهمية زيارة رئيس الجمهورية لولاية تيرس وخاصة في الوقت الراهن للاطلاع على الظروف الصعبة في الولاية جراء قلة التساقطات المطرية لهذا العام مؤكدين أهمية المشاريع المقام بها في شتى مجالات الحياة في تحسين الظروف المعيشية للسكان.

وتشكل كهربة حي الترحيل بمدينة ازويرات أحد أبرز التحديات التي عانى منها سكان الحي وأحد أهم المطالب لديهم منذ عشرات السنين .

وفي هذا السياق، أكد النائب حمود ولد المالح، في لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء، أن سكان الولاية يرحبون بزيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ويثمنون ماقيم به من انجازات ظلت مستعصية على مدى العصور وخاصة كهربة حي الترحيل الذي ظل مطلبا لساكنة الحي منذ عشرات السنين.

وأضاف أنه بفضل الله وبفضل تعليمات فخامة رئيس الجمهورية تمكنت الولاية من الاستفادة من نسبة 3℅ سنويا من ارباح شركة ( اسنيم) لصالح تنميتها، حيث استفادت من مبلغ (٩٠٠) مليون أوقية هذه السنة رغم تراجع أسعار الحديد عالميا.

وقال نأمل أن تتمكن الولاية هذه السنة من الحصول على مليارين أوقية من أجل تكميل المشاريع الخدمية خدمة للتنمية.

وأوضح أن الولاية تمكنت من الاستفادة من المبالغ التي حصلت عليها من الشركة في تعزيز المنشآت الخدمية بما فيها توسعة المستشفى الجهوي في الولاية، وكهربة حي الترحيل وبناء المدارس، وشراء سيارات الإسعاف، مؤكدا أن مقاطعتي افديرك وبير أم أكرين حصلتا على نصيبهما من هذه المخصصات المالية.

وبين أن هذه الأموال استفاد منها أكثر من 170 عاملا عن طريق تقديم 70 ألف أوقية لكل واحد من هؤلاء العمال.

وبدوره بين السيد أحمد طاهر وبلال أن كهربة حي الترحيل مطلب طالما انتظر السكان تحقيقه وتجسيده على أرض الواقع، مطالبا في الوقت نفسه بتحسين جودته وعدم انقطاع الكهرباء عنه من اجل بعض الاحياء الاخرى في المدينة.

وأضاف أن هذه الزيارة كانت مرتقبة منذ بعض الوقت بالنسبة لسكان المنطقة، نظرا لعدة اعتبارات من بينها تفاقم المشاكل، خصوصا اتساع دائرة ظاهرة العطش وضعف أداء قطاع الكهرباء، فضلا عن انعدام الشغل ومضايقة الأجانب في الأعمال الحرة إن وجدت.

وأكد أن كهربة حي الترحيل دليل ساطع على اهتمام السلطات العليا بالبلد بمشاكل المواطن البسيط و توفير الخدمات الأساسية له ، مطالبا في الوقت نفسه برد الاعتبار للمواطنين، من خلال تعميق الإنجازات التنموية العامة بما فيها فك العزلة وتحسين أداء القطاع المنجمي وربط الصلة بالسكان وإحياء ثقافة المصالحة الوطنية ودعم السياسة القطبية.

أما السيد سيدي محمد ولد لقظف فبين أن كهربة حي الترحيل ستمكن من فتح آفاق اقتصادية جديدة لسكانه، منوها بزيارة فخامة رئيس الجمهورية وما سيرافقها من تنفيذ للعديد من المشاريع الهادفة إلى امتصاص البطالة والتخفيف من معاناة الساكنة، خصوصا في ما يتعلق برفع الظلم عن الشرائح المهمشة، وتذليل الصعاب أمام التنمية المستديمة، عبر تخطيط الأحياء السكنية.

وطالب بضرورة الإسراع في تخطيط حي الملعب وتزويده بالماء الصالح للشرب، ومده بالطاقة وتزويده بمركز صحي ومدرسة.

وأضاف أنه يقطن في هذا الحي منذ مدة طويلة وأن معاناته تتفاقم بشكل تدريجي نظرا لعدم توفره على الخدمات الأساسية وأنه يعول على هذه الزيارة التاريخية في اختفاء كافة مظاهر الألم التي يعيشونها.

وبدوره عبر المواطن محمد الشيخ ولد السلاوي عن سعادته بكهربة الحي وعن تثمينه للإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهدة البناء والسلم والأمن والأمان، رغم ما تميزت بهذه السنة من صعوبات جراء جائحة كوفيد 19 .

وأشاد بدور القوات المسلحة وقوات الأمن وبما حققته السلطات الإدارية والعسكرية في المنطقة من توازن يخدم المصلحة العامة وبساهم في تسريع وتيرة العمل التنموي بكافة أبعاده، مطالبا بضرورة حماية السكان من تأثير المواد السامة المستخدمة في مجال التنقيب عن الذهب .

وأشار إلى أهمية المساعدات التي واكبت انتشار فيروس كورونا، حيث شهدت الولاية تقسيمات مجانية لدعم الطبقات الفقيرة، إضافة إلى التكفل بفواتير الماء والكهرباء عن الضعفاء وتحمل التكلفة الجزافية عن النساء الحوامل و التكفل بنقل المرضى وتحمل العلاج عن الضعفاء.

أما السيدة يمه بنت محمد الشيخ ولد احمد غالي، فأوضحت أنها تقطن حي الترحيل منذ مدة وأن الحي يعاني من انعدام الكهرباء منذ (١٢) سنة، مثمنا تزويد الحي بالكهرباء.

وأكدت أن هذا الإنجاز سيمكن أكثر من ٥٠٠ أسرة من الاستفادة من الخدمة الكهربائية، وأن الإنارة عمت مختلف أرجاء الحي مما سيعزز النشاط التجاري للحي ويساهم في تحقيق العديد من المشاريع التنموية الهامة.

محمد عينين ولد أحمد الهادي
آخر تحديث : 02/11/2020 13:36:16