صحافة

إذاعة موريتانيا تطلق أولى منصاتها باللغات الوطنية بندوة بالبولارية للتحسيس بخطورة تفشي فيروس كورونا

نواكشوط,  09/04/2020
نظمت إذاعة موريتانيا الليلة البارحة بمقرها في نواكشوط أول منصة باللغة البولارية تحمل عنوان:" هل غيرت جائحة كورونا العالم وعادات الشعوب" للتحسيس بخطورة تفشي فيروس كورونا داخل البلاد، وذلك بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، الدكتورة ننه أومو دافا كان.

ويأتي تنظيم هذه الندوة التي شاركت فيها كوكبة من المتخصصين في مجالات الدين والاقتصاد وعلوم الاجتماع تأكيدا لنهج الإذاعة المتميز في مؤازرة الحملات التحسيسية الوطنية ضد وباء كورونا.

وأكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة في مداخلتها على أهمية الأدوار التي تقوم بها المرأة لمحاصرة انتشار هذا الفيروس وخاصة في ما يتعلق باحترام الإجراءات داخل الاسرة وكذلك اليقظة في التبليغ عن المتسللين.

واستعرضت الوزيرة ما اتخذته الحكومة من إجراءات احترازية ضد تفشي الفيروس بصفة عامة و الجهود التي قام بها قطاعها في مجال التحسيس وتوزيع كميات من مواد النظافة والمواد الغذائية على العديد من الأسر بصفة خاصة.

من جانبه أوضح السيد الدده ولد آكية في كلمة باسم إذاعة موريتانيا أن تجربة بلادنا أظهرت نجاعة الإجراءات الاستباقية التي أعلن عنها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وسارعت الحكومة في تنفيذها بكل جزم ومسؤولية.

وأضاف أنه ولأول مرة منذ إنشاء الإذاعة الوطنية وجه فخامة رئيس الجمهورية جميع وسائل الإعلام العمومية السمعية والبصرية بإطلاق حملات تحسيسية وتوعيةً بجميع اللغات الوطنية لتعميم الفائدة وإيصال رسالة وقوف جميع الموريتانيين معا ضد وباء كورونا.

وجرت الندوة بحضور مستشار الوزير الأول المكلف بالصحة والمدير العام لإذاعة موريتانيا وعدد من المدعوين
آخر تحديث : 09/04/2020 11:50:06