صحافة

إذاعة موريتانيا تنظم ندوة بعنوان.. الجمهورية اسس ومفاهيم وقيم التشاور والتآزر

نواكشوط,  02/03/2020
احتضن مركز الإعلام والإتصال باذاعة موريتانيا "الخدمة العمومية" الليلة البارحة الحلقة الرابعة من المنصة الحقوقية والسياسية ضمن الندوات التي تنظمها الاذاعة لنقاش القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بمشاركة خبراء وباحثين واخصائيين في المجالات المدرجة في جدول اشغال كل ندوة على حدة .
واستضافت الندوة المنظمة تحت شعار"الجمهورية اسس ومفاهيم وقيم التشاور والتآزر" في حلقتها الرابعة ضيوف شرف ومنتخبين وشخصيات وازنه في الطيف السياسي من مختلف مكونات المجتمع لبحث قضايا اولويات التنمية وهموم السكان .

واكد المتحدث باسم اذاعة موريتانيا الكاتب الصحفي محمد ولد سيد محمود في كلمة بالمناسبة ان الاستحقاقات الرئاسية 2019 كانت مصيرية وفارقة لما حملته في خطاب اعلان ترشح رئيس الجمهورية للسيد محمد ولد الشيخ الغزاني من رؤية للإنصاف وآمال بناء الجمهورية الاسلامية الموريتانية على اسس ومفاهيم وقيم العدل والمساواة ، وما هدف اليه من اطلاق لورش التشاور والتآزر وبناء للمشتركات .

واوضح ان خطاب الترشح ركز على ان المرحلة الجديدة ستكون مرحلة اصرار على انهاء كافة اشكال الغبن والإقصاء والتهميش والنأي عن التخالف و التنازع بل ستكون مرحلة العمل الجاد على قيام دولة القانون والمؤسسات بوظائفها الدستورية كاملة غير منقوصة.
وبين ان خطاب الترشح وبرنامج "تعهداتي" وما تلاهما من خطابات لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني محليا واقليميا ودوليا اسسا لتحقيق التنمية البشرية والاقتصادية ولتطبيق وتحديث الترسانة القانونية ومحاربة كل اشكال التفرقة وخطابات الكراهية والعنصرية والتطرف العنيف.

وبين ان المقاربة الموريتانية في مجال الأمن والدفاع تقدم نموذجا يحتذى في منطقتنا في مجالات الشراكة والتدريب والرفع من مستوى القدرات في العمليات الميدانية .

وركز ضيف الشرف في الندوة السفير السابق المختار ولد داهي على ان خطابات رئيس الجمهورية في اعلان ترشحه و في حملة الإنتخابات الرئاسية وفي مهرجان شنقيط وفي عيد الاستقلال الوطني وفي منتدى دكارتمحورت كلها حول رؤية متبصرة لمتطليات المرحلة في مجالات التنمية وضرورة الانفتاح على الفرقاء السياسيين والتشاور معهم في القضايا الوطنية، مبرزا اهمية التشاور التي ينص عليها الدستور بين مؤسسة الرئاسة ومؤسسة المعارضة التي كانت معطلة .
وذكر بلقاءات الرئيس المتكررة مع رؤساء احزاب معارضة،ومترشحين ضده وبتوجيهاته بفتح المؤسسات الإعلامية العمومية امام الطيف السياسي للحوار معه حول القضايا التي تهم البلد والتي في اطارها تنعقد حلقة نقاش اولويات التنمية في البلد .

واجمع المتدخلون في الندوة على اهمية فحوى ومضامين الخطابات مطالبين بمواصلة نقاشها على نطاق اوسع لتعم الفائدة ويتعزز الوعي لدى المواطنين بضرورة مواكبة المرحلة التي تتطلب من كل مواطن ان يضع لبنة في صرح وطن لا ينته العمل في تشييده.
جرت الانطلاقة بحضور المدير العام لاذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيد محمد وعدد من أطر الاذاعة .

آخر تحديث : 02/03/2020 12:37:51