صحافة

إذاعة موريتانيا تنظم ندوة حول حقوق الإنسان في موريتانيا

نواكشوط,  24/02/2020
نظمت إذاعة موريتانيا الليلة البارحة بمقرها في نواكشوط ندوة حوارية ضمن المنصة السياسية والحقوقية تحت عنوان "حقوق الإنسان في موريتانيا"، تحت إشراف المدير العام للإذاعة السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد.

وخلال هذه الندوة قدم رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، ضيف شرف المنصة، الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني عرضا عن الجهود التي اطلعت بها الهيئة في مجال صون حقوق الإنسان على المستوى الوطني، و استشرف ما ستقوم به اللجنة من نشاطات تعزز المكاسب و تقلص من النواقص المسجلة.

كما تطرق في عرضه إلى مواضيع من ضمنها دولة القانون و الحريات و محوريتها في صون حقوق الإنسان السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية؛ و عن أهمية تكافؤ الفرص أمام الجميع و ما يقود إليه ضمانها بقوة القانون من إذابة للفوارق المادية و المعنوية في المجتمع الواحد.

و خلص إلى أن بلادنا تملك فرصا متعددة للنهوض و النماء بفضل ظهور الغاز. الذي سيشرع في استغلاله قريبا، كما نوه إلى أن لجنة حقوق الإنسان تنظر بإيجابية كبيرة إلى برنامج "تآزر" متمنيا، في هذا الصدد، أن ينفذ وفق الأطر القانونية السليمة، التي تضمن استفادة جميع المستهدفين من مخصصاته المالية الضخمة.

وكان السيد أحمد ولد سيد محمود قد ألقى كلمة قبل ذلك باسم إذاعة موريتانيا ، أوضح فيها أن تنظيم هذه الندوة يأتي ليكرس مبدأ إطلاق فضاء الحريات، الذي تنتهجه إذاعة الخدمة العمومية، بهدف بحث قضايا حقوق الإنسان.

و أشار إلى أن تطوير مضامين الخطاب الإعلامي سيوفر و يضمن تأسيس أرضية ملائمة لغرس السلم و العدل و العلم، منبهات إلى أن دور المواطنين على اختلاف مشاربهم و توجهاتهم هو أن يشعروا بالمسؤولية عن بلاد المآذن و المحاظر، بلاد قيم التسامح و التلاحم.

و بين أن العالم أجمع يولي اليوم اهتماما متزايدا بالآثار الخطيرة المترتبة على ألوان خطابات الكراهية لكونها مسلكا يتصادم مع قيم التسامح و العيش المشترك.

بعد ذلك، تناولت مداخلات ضيوف الندوة من خبراء و قادة رأي و حكماء و مدونون و إعلاميون بارزون مواضيع متعددة من ضمنها قيم الجمهورية و الحريات و الحقوق و خطر خطابات الكراهية.
آخر تحديث : 24/02/2020 14:27:56