شؤون برلمانية

انطلاق أعمال فريق الصداقة الموريتانية - السعودية المشترك

نواكشوط,  24/10/2019
تم اليوم الخميس بمقر الجمعية الوطنية في نواكشوط الإعلان عن انطلاق أعمال فريق الصداقة الموريتانية- السعودية المشترك.

وأوضح رئيس الفريق البرلماني للصداقة الموريتانية - السعودية، النائب أحمدي ولد حمادي، أن الفريق سيظل وفيا لحقائق التاريخ المشترك، و واقع العلاقات المتطورة، والمستقبل الواعد بكل آفاقه، مشيرا إلى أنه سيعمل على المساهمة في صيانة ما تحقق من مكتسبات في مجال العلاقة بين البلدين، مرورا إلى مزيد من تبادل الخبرات والتعاون الثقافي والعلمي، وتشجيع التعاون الاقتصادي المشترك، وتحفيز تنقل الأفراد ورأس المال، وصولا إلى تكامل واندماج في المجالات الحيوية الممكنة.

وقال إن العلاقات الممتازة بين البلدين الشقيقين تعكس الإرادة القوية لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وخادم الحرمين الشريفين، جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز، في تطوير وتعزيز هذه العلاقات.

وبدوره أوضح رئيس لجنة الصداقة السعودية – الموريتانية، في مجلس الشورى السعودي، الأستاذ عساف بن سالم أبو اثنين، أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تعود إلى زمن بعيد، مذكرا في هذا الإطار بدور علماء الشناقطة وحجاجها الكرام في تقوية وتعزيز هذه العلاقات.

وأشار إلى أهمية التعاون بين الفريقين سعيا للمساهمة في تطوير وتعزيز علاقات التعاون بين البلدين، منبها إلى أن لجنة الصداقة السعودية – الموريتانية، ستساهم بفاعلية لتعزيز هذه العلاقات خاصة في المجال الاقتصادي.

جرى اللقاء بحضور أعضاء فريقي الصداقة في البلدين، وسفير المملكة العربية السعودية المعتمد لدى موريتانيا، سعادة السيد هزاع بن زبن بن ضاوي لمطيري.
آخر تحديث : 24/10/2019 13:48:46