الانتخابات النيابية والبلدية والجهوية 2018

انطلاق عمليات التصويت في الانتخابات البلدية، والنيابية، والجهوية على مستوى ولاياتنا الداخلية

نواكشوط ,  01/09/2018
انطلقت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم السبت على مستوى كافة ولاياتنا الداخلية، عمليات التصويت في الانتخابات البلدية و النيابية و الجهوية، في جو تطبعه السكينة والانضباط.

وعلى مستوى ولاية الحوض الغربي توجه أكثر من مائة وست وعشرون ألف (126000 ) ناخب في عموم الولاية إلى أربعمائة و واحد (401) مكتبا منها واحد وعشرون (21) بمدينة لعيون لاختيار ممثليهم ضمن اللوائح المقدمة من طرف27 حزبا يتنافسون لنيل ثقة الناخبين.

وفي ولاية داخلت نواذيبو توجه الناخبون إلى مكاتب التصويت للإدلاء بأصواتهم في جو من الهدوء التام ووسط أجواء من التفاؤل باكتمال العملية الانتخابية كما بدأت في جو يطبعه الاحترام المتبادل بين مختلف الفرقاء السياسيين.

وعبر بعض رؤساء مكاتب التصويت في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء عن ارتياحهم لسير عملية الاقتراع، مشيرين إلى أن كافة المستلزمات الضرورية لسير الاقتراع قد وفرتها اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في الوقت المناسب.

ونشير إلى أن هذه الانتخابات تتنافس فيها على مستوى مقاطعة نواذيبو فيما يتعلق بالنيابيات ٣٤ لائحة، أما فيما يتعلق بالبلديات فيبلغ عدد المتنافسين فيها ٣٦ لائحة، أما في ما يخص مقاطعة الشامي فتتنافس فيها على مستوى النيابيات سبعة لوائح وإحدى عشرة لائحة في ما يتعلق بالبلدية، وفيما يتعلق بانتخابات المجالس الجهوية فيبلغ عدد اللوائح المتنافسة ١٣لائحة على عموم الولاية.

ويبلغ عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية 70203 ناخبا موزعين على ١٢٥مكتبا في مقاطعة نواذيبو و٣٢ مكتبا في مقاطعة الشامي.

و على مستوى ولاية الحوض الشرقي انطلقت عمليات الاقتراع في أكثر من 420 مكتبا تمت تعبئتها بالوسائل البشرية والمادية لتمكين أكثر من 159 ألف و 99 ناخبا مسجلين على اللائحة الانتخابية في هذه الولاية من آدا واجبهم الانتخابي.

وبالنسبة لولاية تكانت بدأت عملية الاقتراع في الساعات الأولى من هذا الصباح في ظروف جيدة بشهادة جميع أطراف العملية كاللجنة المستقلة للانتخابات فضلا عن الأطراف السياسية المتنافسة.

ويتنافس على كسب ثقة ما يزيد على خمسة وأربعين ألف مسجل في ولاية تكانت 47 حزبا سياسيا يعمل كل منها على كسب رهان المعركة الانتخابية.

وعلى مستوى ولاية آدرار انطلقت صباح اليوم عمليات التصويت حيث توجه الناخبون في الصباح الباكر إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم ، وذلك في الشوط الأول من الانتخابات البلدية والنيابية والجهوية.

ونشير إلى أن ولاية آدرار تضم (142) مكتبا من بينها (78) مكتبا في أطار ، كما تتنافس فيها (30) حزبا من مختلف أنواع الطيف السياسي ، وبلغ عدد المسجلين في الولاية حوالي(45000) ناخب من بينها (26368) ناخبا في مقاطعة أطار والباقي في المقاطعات الأخرى.

وعلى مستوى ولاية لبراكنه انطلقت عملية التصويت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت ، في جو تطبعه السكينة والهدوء.

وقد توجه الناخبون المسجلون و البالغ عددهم مائة وثلاثة وخمسون ألفا و ثمان مائة و ثمانون 153880 ناخبا إلى مكاتب التصويت البالغ عددها أربعمائة و أربعة و ثلاثون 434 مكتبا للإدلاء بأصواتهم و اختيار من يرونه جديرا بذلك.

وأكد رئيس اللجنة الجهوية المستقلة للانتخابات السيد محمد الطيب ولد آبه في تصريح لمندوب الوكالة الموريتانية للأنباء أن كافة المعدات واللوازم المطلوبة للعملية تم توفيرها في الوقت المناسب ، ولم يبلغوا على مستوى اللجنة عن شكوى من أي نوع.

وعلى مستوى ولاية ولاية غورغول بدأت عمليات الاقتراع في الشوط الأول للانتخابات الجهوية و التشريعية و البلدية على غرار باقي ولايات الوطن.

وأكد بعض ممثلي الأحزاب ببعض مكاتب التصويت عن رضاهم عن سير الاقتراع حتى اللحظة دون أي عراقيل أو إشكالات.

وعلى مستوى ولاية تيرس زمور انطلقت عملية التصويت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت في جو تطبعه السكينة و الانضباط.

وتوجه حوالي ثمانية وعشرون ألفا و ثلاث مائة و خمسة وعشرون 28325 ناخبا مسجلين على اللائحة الانتخابية، إلى مكاتب التصويت للإدلاء بأصواتهم و اختيار من يرونه جديرا بذلك.

وأكد رئيس اللجنة الجهوية المستقلة للانتخابات السيد أشريف ولد هاشم في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن اللجنة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لإنجاح عملية التصويت حيث وفرت كل المعدات و اللوازم المتعلقة بعملية الاقتراع في الوقت المناسب.

وعلى مستوى ولاية اترارزه تجري عملية التصويت بصورة سلسة وفي ظروف جيدة.

ويتنافس في هذه الولاية التي يبلغ عدد ناخبيها 173 ألفا و500 شخص موزعين على 571 مكتبا في عموم الولاية، 149 لائحة بالنسبة للبلديات و 45 لائحة بالنسبة للنيابيات و15 لائحة على المجالس الجهوية.

وعلى مستوى ولاية انشيري توجه الناخبون في الصباح الباكر إلى مراكز الاقتراع للإدلاء باصوتهم في الانتخابات البلدية والنيابية والجهوية.

وبلغ عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية في ولاية انشيري 17219 ناخبا من بينهم 9000 ناخب في عاصمة الولاية اكجوجت في حين يبلغ عدد مكاتب التصويت 51 مكتبا من بينهم 27 مكتبا في اكجوجت .

وفي ولاية لعصابة توجه الناخبون في هذه الولاية منذ الصباح الباكر إلى مراكز التصويت لتأدية واجبهم الانتخابي في جو من الهدوء والانضباط.

و يبلغ عدد الناخبين في هذه الولاية 140856 ناخبا، سيدلون بأصواتهم في 381 مكتب تصويت موزعة داخل مختلف مقاطعات الولاية.

وعلى مستوى ولاية غيدي ماغه انطلقت عمليات الاقتراع بالشوط الأول للانتخابات الجهوية و التشريعية و البلدية في جو يطبعه الهدوء والانضباط.

و بلغ عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية في الولاية 54000 ناخبا .

وعبر عدد من ممثلي الاحزاب السياسية في مكاتب التصويت عن ارتياحهم لسير العملية الانتخابية.

آخر تحديث : 01/09/2018 15:47:47