الانتخابات النيابية والبلدية والجهوية 2018

تواصل الحملة الانتخابية على مستوى ولاية داخلت انواذيبو

انواذيبو,  26/08/2018
تتواصل على مستوى ولاية دخلت انواذيبو الحملة الانتخابية للبلديات والنيابيات والمجالس الجهوية الممهدة لاقتراع فاتح سبتمبر وسط جو من التنافس الإيجابي بين المرشحين .

وفي هذا الإطار نظم حزب المستقبل مساء أمس بالحنفية السادسة في المدينة مهرجانا شعبيا وسط حضور من مناصري ومؤيدي الحزب .

وأكد رئيس الحزب السيد المختار ولد سيدي مولود في كلمة له بالمناسبة أن مدينة انواذيبو تعتبر قلعة من قلاع الحرية مبرزا أن حزبه ليس من الأحزاب الوليدة وإنما هو حزب مكون من مناضلين من اجل قضية ويسعى إلى أن تكون موريتانيا متصالحة مع ذاتها مشددا على ضرورة تكاتف الجهود من اجل الوصول إلى الهدف المنشود.

وكان رئيس المجلس الوطني للحزب المرشح للنيابيات على المستوى الوطني السيد الساموري ولد بي قد تحدث عن حزب المستقبل ومشروعه السياسي باعتباره احد أهم الأحزاب الفاعلة في الساحة الوطنية .

وأشار إلى أن مشروع الحزب يهدف إلى وحدة الشعب وتعزيز الوئام بين مكوناته كما يسعى إلى دولة قانون تضمن حقوق الجميع .

كما تحدثت مرشحة الحزب على مستوى اللائحة الوطنية للنساء السيدة المعلومة بنت بلال عن أهمية هذه الانتخابات باعتبارها مفصلية وتأسس لمرحلة جديدة وعلى الجميع أن يعي ذلك وان يصوت لصالح لوائح الحزب .

بدوره نظم حزب التكتل الديمقراطي الليلة البارحة في احد المقار التابعة له في الحنفية الثالثة أمسية انتخابية خصصت للتحسيس حول لوائح الحزب وضرورة التصويت لها .

وشهدت هذه الأمسية تدخلات من مرشحي الحزب على مستوى الولاية حرصوا خلالها على التحدث عن برنامجهم الانتخابي الذي يسعون إلى تحقيقه من اجل النهوض بالمدينة كما استعرضوا واقع المدينة التي تعيشها حاليا والذي لايتنا سب مع ما تمتلكه من مقدرات يجعل وضعيتها غير التي تعيشها حاليا .

كما نظم حزب الكرامة ليلة البارحة في حي مدريد في المدينة تجمعا دعائيا خصص لعرض البرنامج الانتخابي لمرشحي الحزب على مستوى المدينة.

وتحدث مرشحوا الحزب عن برنامجهم الانتخابي الذي يأتي في أولوياته التنمية في المدينة ونفاذ المواطن إلى الخدمات متعهدين بتنفيذ هذا البرنامج في حالة فوزهم في الانتخابات.

من جانبه نظم حزب الغد الموريتاني ليلة البارح في احد المقرات التابعة له في حي كراع النصران أمسية انتخابية وسط حضور من مناصري ومؤيديه وخصصت للتعريف بمرشحي الحزب وبرنامجهم الانتخابي الذي يأخذ ضمن أولوياته إصلاح التعليم وتغير وجه المدينة والدفع بالتنمية الاقتصادية فيها .

وطالب مرشحوا الحزب من السكان بالتصويت لصالح لوائحه من اجل ضمان تنفيذ تعهداتهم اتجاه المدينة.

ونظم حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الليلة البارحة بحي بغداد في المدينة مهرجانا شعبيا خصص للتحسيس حول ضرورة التصويت لصالح مرشحي الحزب في جميع اللوائح .

وفي كلمة له أوضح منسق الحملة على مستوى ولاية داخلت انواذيبو السيد سيدي ولد سالم أن التصويت لصالح لوائح الحزب يعد ضرورة من احل مواصل مسيرة التنمية التي يقودها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

واستعرض منسق الحملة بعض الانجازات التي تحققت خلال العشرية الأخيرة وشملت كافة الميادين الاقتصادية والاجتماعية والأمنية كان لها الأثر الإيجابي على حياة المواطن البسيط

كما عرف المهرجان مداخلات من طرف مرشحي الحزب للبلديات والنيابيات والمجالس الجهوية ركزت على التذكير بالنهضة التي عرفتها البلاد خلال السنوات الأخيرة مطالبين بالتصويت لصالح لوائح الحزب من اجل مواصل هذه النهضة.

من جانبه نظم حزب الكتل البرلمانية هو الأخر بأحد المقار التابعة له في الحنفية السادسة أمسية انتخابية وسط حضور من مؤيدي الحزب ومناصريه خصصت لعرض البرنامج الانتخابي للحزب وما يسعى إلى تحقيقه,

ودعا المتدخلون إلى التصويت لمرشحي الحزب من اجل كسب الرهان والنهوض بالمدينة وتنميتها.
آخر تحديث : 26/08/2018 11:03:19