الانتخابات النيابية والبلدية والجهوية 2018

ولاية كيديماغه: مشاريع تنموية هامة في مجالات الصحة والتعليم والزراعة والبنى التحتية

سيلبابي,  25/08/2018
حظيت ولاية كيديماغه كغيرها من ولايات الوطن خلال العشرية الأخيرة بتنفيذ جملة من المشاريع التنموية الهامة التي طالت مختلف مناحي الحياة من صحة وتعليم وطرق ومياه وكهرباء.

فقد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، منذ وصوله إلى السلطة أهمية للولايات الداخلية؛ حيث كانت تعليماته للحكومة واضحة بخصوص توجيه الاستثمارات والمشاريع التنموية التي من شأنها الإسهام في تعزيز التنمية في مختلف مناطق الولاية.

و حظيت الخدمات الصحية بعناية خاصة خلال السنوات الأخيرة، حيث أعطى فخامة رئيس الجمهورية، تعليماته للحكومة بتوجيه الرعاية لهذا القطاع الخدَمي الذي يشكل حجر الزاوية في العملية التنموية الشاملة التي تخوضها البلاد على كافة الأصعدة.

و يوجد في عاصمة الولاية مركز استطباب من الفئة "أ" مجهز بكافة المعدات التقنية والأطقم الطبية يعالج جميع الأمراض بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية، هذا بالإضافة إلى المستشفى الجهوي الذي يوجد أيضا في عاصمة الولاية.

وتم كذلك تشييد مدرسة للصحة العمومية بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في مدينة سيلبابي، ضمن سياسة تعميم المنشآت الصحية وتكوين طواقمها في مختلف الولايات، وتقريب التكوين والتأهيل من جميع السكان ضمن سياسة تكافؤ الفرص التي تتبناها الحكومة.

و يوجد في مدينة ومبو مركز صحي من الفئة "ب" يقدم 30 استشارة يوميا ويغطى بلديات: ومبو، وعر، وأجار، ويتوفر على طاقم يضُم طبيبا عاما وقابلة وممرضين وقاعة للأشعة، وأخرى للحجز ومركزا للتغذية وسيارة إسعاف.

ونظراً لكونه يشكل حجر الزاوية في كل تنمية مستديمة يراد لها النجاح والاستمرار، وهو الرهان الأكبر لكل دولة تريد أن تخطوَ بخطى ثابتة نحو مستقبل زاهر يسوده الاستقرار وينعَم فيه المواطن بالرخاء والتقدم، فقد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عناية خاصة لقطاع التهذيب الوطني، وفي هذا الإطار يوجد بهذه الولاية 270 مدرسة ابتدائية و 13 مؤسسة للتعليم الثانوي.

وفي المجال الزراعي تعتبر ولاية كيديماغا من أهم الولايات شهرة بالزراعة، حيث يساهم هذا القطاع الذي حُظي بعناية خاصة من طرف الحكومة في تحسين ظروف المواطنين.

وتستفيد الولاية من الحملات الزراعية، وخصوصا بلدية ومبو، التي تحتل مزرعتها النموذجية مساحة 100 هكتار مستصلحة لصالح 280 أسرة في القرى والتجمعات الموجودة في قرية سانجيري التابعة للبلدية المذكورة، وقد بلغ معدل الإنتاج في هذه المزرعة 7.2 طنا للهكتار خلال الحملة الزراعية السنة الماضية، بالإضافة إلى زراعة أنواع مختلفة من الخضراوات.

وفي مجال المياه وضع فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، في 9 يونيو 2015 الحجر الأساس لمشروع تزويد مدينة سيلبابي عاصمة الولاية بالماء الصالح للشرب انطلاقا من النهر لتودع هذه المدينة مشكلا طالما ظل يعاني منه السكان هناك.

أما في مجال الطرق والبنى التحتية فقد كانت عاصمة الولاية على موعد مع الطرق المعبدة وشبكات صرف المياه والجسور لحفظ المياه من التدفق إلى الوديان؛ من أجل إعادة دمج الولاية في الحياة الاقتصادية للبلاد، إضافة إلى تشييد مطار بالولاية وربط مناطق واسعة منها بالخدمات الكهربائية.

وقد تعززت البنية الإدارية لولاية كيديماغه، مُؤخراً بإنشاء مقاطعة ثالثة هي مقاطعة كوراي، ومركز تاشوط الإداري، تعزيزا لسياسة الدولة في مجال تقريب الإدارة من المواطنين.

ختاماً يمكن القول بأن ولاية كيديماغا، تعد قطبا تنمويا بارزا في البلاد وفي شبه المنطقة.

نشير إلى أن ولاية كيديماغا التي تبلغ مساحتها 103000 كم²، تضم ثلاث مقاطعات و 3 مراكز إدارية و 17 بلدية.
آخر تحديث : 25/08/2018 17:47:22