القمة الافريقية

اللجنة الثقافية للقمة: تنوع في الأنشطة والبرامج يعكس البعد الحضاري الموريتاني

نواكشوط,  28/06/2018
يجري في نواكشوط منذ الرابع والعشرين من الشهر الجاري بالمركز الدولي للمؤتمرات" المرابطون" معرض تنظمه اللجنة الثقافية المنبثقة عن اللجنة الوزارية المكلفة بالتحضير لقمة الاتحاد الإفريقي في نواكشوط، وذلك اغتناما لما يتيحه هذا اللقاء الهام من فرص للتعريف ببلادنا عبر منتجاتها الثقافية والتقليدية .

ويحتوى هذا المعرض الذي يستمر حتى نهاية القمة، على باقة متعددة من الكتب والمؤلفات والمطبوعات ونماذج من الصناعات التقليدية الوطنية التي تحكي حرفية الصانع التقليدي الموريتاني وبراعة استخدامه للمواد الأولية المحلية.

ويشمل المعرض كذلك لوحات من الفن التشكيلي تعكس تنوع وعمق فكر الفنان التشكيلي الموريتاني ونظرته إلى المحيط من مختلف الأبعاد كما يتيح للزائر من خلال مقتنياته وفي مقدمتها الزرابي الموريتانية، فرصة القراءة المتبصرة لخصوصية الشعب الموريتاني وموروثه الحرفي الأصيل دون كبير عناء.

ويختزل هذا المعرض الصغير في حجمه الكبير بمضمونه مراحل الحياة الموريتانية قبل وبعد نشأة الدولة الحديثة حيث تحكي مقتنياته من الكتب الدينيه والمؤلفات النفيسة والمخطوطات النادرة قصة عشق الإنسان الموريتاني للمعرفة وتؤرخ لإشعاعه الثقافي الذي أضاء مشارق الأرض ومغاربها .

وتنظم اللجنة في ذات السياق بمطار نواكشوط الدولي على شرف رؤساء الدول والحكومات الإفريقية المشاركة في قمة نواكشوط استقبالا فنيا يترجم أصالة الضيافة الموريتانية وحفاوة استقبال الأشقاء.

وقد شكلت كلمات من قبيل :"يا درب إفريقيا الأوحد وروح السلام ..." اختيارا من طرف اللجنة لتعزف من خلالها نشيدا خاصا بالقمة الإفريقية في دورتها ال ٣١ بنواكشوط يعبر بصدق عن مشاعر الترحيب والأخوة والدعوة إلى التكامل وتوحيد الجهود لبناء إفريقيا قوية بثرائها الثقافي ومزدهرة بمواردها الاقتصادية المتنوعة .
آخر تحديث : 28/06/2018 17:15:48