ثقافة و تعليم

انطلاق دورة تكوينية لمديري مؤسسات التعليم الأساسي والثانوي

نواكشوط,  21/05/2015
انطلقت صباح اليوم الخميس بمدرسة تكوين المعلمين بانواكشوط دورة تكوينية لمديري مؤسسات التعليم الأساسي والثانوي.

وتهدف هذه الدورة إلى تزويد مسيري المؤسسات التربوية بالخبرات اللازمة للتسيير الأمثل من الناحية الإدارية والتربوية.

ويستفيد من هذه الدورة 1236 من مديري مؤسسات التعليم الأساسي والثانوي في جميع ولايات الوطن الذين يتابعون خلال ثلاثة ايام عروضا تشمل مجالات التسيير الإداري والتربوي والمالي.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد السيد عيسى ولد بلال الامين العام لوزارة التهذيب الوطني على أن هذه الدورة تندرج ضمن التوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيزالمتمثلة في إعلان سنة 2015 سنة للتعليم، مضيفا أن هذه التوجيهات جسدتها حكومة الوزيرالأول السيد يحيى ولد حدمين من خلال بناء سياسات شاملة تعطي كل مكونة من مكونات منظومتناالتربوية ما تستحق من عناية.

وذكر الامين العام بالعناية التي يعطيها قطاع التهذيب الوطني للتكوين المستمر من خلال وضع وتنفيذ العديد من البرامج والخطط الرامية إلى تطويرالمنظومة التربوية والتحسين من نوعيتها.

وقال إن إدارة المؤسسات التربوية تعتبر محورالارتكاز في أي عمل تربوي يستجيب لحاجيات البلد في خلق جيل قادر عل الأخذ بناصية التنمية والحفاظ على مقوماته الحضرية وانفتاحه على العالم.

و شكرالشركاء في التنمية وخاصة التعاون الاسباني والبنك الدولي على تعاونهم مع القطاع في تنفيذ بعض برامجه.

وبدوره ثمن ممثل التعاون الاسباني مستوى الشراكة بين هيئته وقطاع التهذيب الوطني الذي تجسد في تنفيذ العديد من المشاريع التي تهتم بالعملية التربوية.

وقال إن هذا التكوين جاء في ظرفية مناسبة نظرا لاختتام السنة الدراسية مما يساعد المسؤولين التربويين على تفعيل العمل الإداري والتربوي خلال السنة الدراسية، شاكرا وزارة التهذيب الوطني على تنظيم هذه الدورة.

وجرى حفل الافتتاح بحضور المستشارين والمديرين التربويين في الوزارة ومدير مدرسة تكوين المعلمين بانواكشوط.

آخر تحديث : 21/05/2015 15:00:50