صحافة

افتتاح ورشة وطنية حول مشروع دار الصحافة في موريتانيا

نواكشوط ,  22/09/2013
بدأت اليوم بنواكشوط أشغال ورشة وطنية حول مشروع دار الصحافة في موريتانيا، منظمة من طرف وزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان بالتعاون مع مكتب اليونيسكو بالرباط وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بموريتانيا.
وأكد وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد محمد يحي ولد حرمة في كلمة افتتح بها أشغال الورشة أن اللقاء سيكرس لإحياء مشروع ظل يراود منذ سنوات عدة الأسرة الإعلامية وهو قيام دار للصحافة في موريتاينا.
وأضاف أن الهدف من دار الصحافة هو خلق فضاء رحب تتعز فيه أواصر الأسرة الإعلامية وتترسخ فيه عرى التضامن بينها وتزدهر أدبيات وأخلاقيات المهنة.
وبين أن التمتع بالحرية وصيانتها وتعزيزها مرهون بخلق نوع من التعايش بين أصحاب المهنة في جو قوامه القيم والأخلال الفاضلة المتمثلة في الصدق والأمانة وإشاعة السلم والحوار والتفاهم واحترام الثوابت والمواثيق.
ولاحظ الوزير أن الصحافة في موريتانيا مازالت تواجه تحديات جمة متصلة بالعقليات وحداثة التشريعات ونقص التكوين معربا عن الأمل في ان تشكل دارالصحافة إطارا مناسبا لرفع هذه التحديات وقاعدة للأخذ والعطاء المهني حتى يلعب الإعلام دوره كاملا ويؤدي مهنته النبيلة.
ودعا المشاركين من خبراء وهيئات صحفية مهنية ونقابية للاسهام الفاعل في إنجاح هذه الورشة حتى تخرج بتوصيات محددة تضع خطة واضحة المعالم كفيلة بإنجاز مشروع دار الصحافة دون تأخير.
وأبرزالوزير في هذا السياق تعلق الدولة بحرية الصحافة باعتبرها حقا ثابتا للمواطنين غير قابل للمساومة مع عزم الحكومة بتوجهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بعمل كلما في وسعها لحماية هذه الحرية وصيانتها وتعزيزها مهما كلف الثمن.
وشكر باسم الحكومة الموريتانية برنامج الأمم المتحدة للتنمية ومنظمة اليونيسكو على استعدادهما الدائم لتقديم الدعم اللازم من أجل إنجاز هذا المشروع الهام كما شكر الاتحادية الدولية للصحافيين ورئيس دار الصحافة في النيجر على مشاطرة موريتانيا هذا الاهتمام.
وبينت السيدة مازيكو إيتو ممثلة اليونيسكو في مكتب الرباط أن اليونيسكو تعتبر الوكالة الوحيدة بالامم المتحدة المكلفة بتطوير حرية التعبير والتعددية طبقا لوثيقة إنشائها.
وأشارت إلى أن منظتمها واكبت مشروع دار الصحافة بافريقيا وأنها ساعدت خلال سنة 2004 مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية في دراسة جدوى دار الصحافة في موريتانيا.
وأعربت عن سرورها بوجود إرادة سياسية في موريتانيا قوية وداعمة لهذا المشروع.
وتدوم أشغال هذه الورشة يومين يستمع خلالهما المشاركون إلى عروض تتعلق بتوقعاتهم حول مشروع دار الصحافة في موريتانيا وتجربة دار الصحافة في النيجر ودور الصحافة في دول الجوار مع نقاشات لاثراء هذه المواضيع.
وحضر افتتاح اللقاء المستشار المكلف بالاتصال برئاسة الجمهورية السيد اسحاق سعد ورئيس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد حمود ولد محمد وعدد من السؤولين في قطاع الاتصال والفاعلين في الحقل الإعلامي.

آخر تحديث : 22/09/2013 18:52:13