صحافة

افتتاح أيام تفكيرية حول الاعلام والسلوك المدني الانتخابى

نواكشوط,  03/06/2013
افتتحت صباح اليوم الاثنين بفندق اطفيلة بنواكشوط أيام تفكيرية حول الاعلام والسلوك المدنى الانتخابى تنظمها السلطةالعليا للصحافة والسمعيات فى اطار مشروع دعم الديمقراطية والمسارالانتخابى بالتعاون من برنامج الأمم المتحدة للتنمية.
وترأس فعاليات افتتاح هذه الأيام، التي جرت بحضور وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد محمد يحيى ولد حرمة، رئيس السلطةالعليا للصحافة والسمعيات البصرية السيد حمود ولدامحمد الذي أوضح ان هذا اللقاء يدخل ضمن سياسة تبادل الآراء حول القضايا التى تهم الاعلام الوطنى التى تتبعها هيئته.
وأضاف ان الاعلام لايزال بحاجةإلى مزيد من المهنية وتحسين الاداء ليلعب دوره كاملا فى دفع عجلةالتنمية وخدمةالمصلحة العليا للوطن.
وتحدث عن دور الاعلام فى المجتمعات الديمقراطية ،خاصة ما يتعلق بتنوير الرأى العام وترقية السلوك المدنى واسهامه المتميز فى العملية الانتخابية ،حيث يرافق بالصوت والصورة والكتابة كل مراحل العملية.
وأوضح ان هذه الأيام تجرى فى افق التحضير لاستحقاقات انتخابية متعددة تشريعية وبلدية وهو ما جعل السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية حريصة على أن يلتئم هذا اللقاء لتدارس هذه المواضيع مع المعنيين من أحزاب سياسية ومجتمع مدني واللجنة المستقلة للانتخابات والصحافة.
وشكر رئيس السلطة العليا في الأخير برنامج الأمم المتحدة للتنمية وممثليته في موريتانيا على ماقدمه من دعم في تنظيم هذا اللقاء.
وكانت السيدة كومبا ماركاديو الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية قد تناولت الكلام قبل ذلك فبينت أن هذا اللقاء يأتي في إطار مشروع دعم الديمقراطية والمسار الانتخابي.
وأشارت إلى أن هذه الأيام ستمكن من التفكير بشكل معمق في تعزيز إرساء وتطوير المسار الديمقراطي خاصة في أفق الانتخابات القادمة .
وأشادت بما حققته موريتانيا في مجال حريةالصحافة، حيث احتلت الصدارة في العالم العربي، مشيرة إلى الإصلاحات الكبيرة في مجال فتح الفضاء السمعي البصري وتقنين الصحافة الالكترونية وغيرها.
وتمنت أن يخرج هذا اللقاء بتوصيات تتناسب مع دور الصحافة كسلطة رابعة، مشيرة إلى أن هيئتها تدعم موريتانيا في مجال ترسيخ الحكم الرشيد.
اما السيدة سارا سيلزا القائمة بالأعمال بالسفارة الاسبانية فاعربت عن استعداد بلادها لمواصلة دعم تعزيز الديمقراطية والمسار الانتخابى فى موريتانيا.
وسيتلقى المشاركون في هذا اللقاء الذي يدوم يومين عددا من العروض تتعلق بالنصوص المنظمة للانتخابات والوعي المدني الانتخابي "المفهوم والأبعاد والرهانات و ثقافة الديمقراطية والتهذيب المدني والنفاذ إلى المعلومات وأثر الشائعات اثناء الحملة الانتخابية والريبورتاج في الفترات الانتخابية.
وجرت وقائع افتتاح هذه الأيام بحضور مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالاتصال ورئيس محكمة الحسابات ورئيس اللجنة المستقلة للانتخابات ورئيس سلطة تنظيم الصفقات ورؤساء العديد من الأحزاب السياسية والمهتمين بقطاع الاعلام.

آخر تحديث : 03/06/2013 15:24:31