صحافة

افتتاح أشغال ورشة حول الانتاج والتحرير الاذاعي

نواكشوط,  14/05/2013
بدأت اليوم الثلاثاء بنواكشوط أشغال ورشة حول الانتاج والتحرير الاذاعي ،منظمة من طرف إذاعة موريتانيا ضمن مسارها الجديد
كاذاعة للخدمة العمومية.
وسيستمع المشاركون فى الورشة التى تدوم يوما واحدا إلى عروض مكثفة تتعلق بالجوانب الفنية والابداعية لانتاج البرامج الاذاعية ومكانة إذاعة الخدمة العمومية فى الاعلام الرقمي والفضاء التعددي ووسائل الاتصال المرئية والمسموعة.
كما ستقدم خلال الورشة عروض عن الخطة الثلاثية للتكوين ومجالات التعاون 2013-2015 والانتاج والتحرير الاذاعى والتحسينات التى ادخلت على الانتاج فى إذاعة الخدمة العمومية والمساطر البرامجية والاحصاءات والتقييم وكيفية استغلال الأرشيف ووضعية التجهيزات الفنية للاذاعة وبرامج التسيير والرقابة والاستراتيجية التجارية.
واكد السيد امام الشيخ ولد اعل،مكلف بمهمة، الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان وكالة ان الانتاج ووضوح الخط التحريري هو حجر الزاوية فى اى حقل إعلامي تعددي.
وأضاف انه فى اطار السعى لأن تأخذ إذاعة الخدمة العمومية مكانتها فى هذا الفضاء فإن قطاعات التحرير والانتاج يجب أن تراعي تنوع احتياجات الجمهور المستهدف والتخطيط العلمي والتحيين الممنهج لمساطر برامج الاذاعة الأم والاذاعات المحلية
والمتخصصة والتقييم الدائم للبرامج وتحيين المساطر من قبل خبراء متخصصين.
وأبرز أن الارادة السياسية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز جعلت من تحرير الفضاء السمعى البصرى ورشة من أبرز ورشات التغيير فى موريتانيا.
وبدوره بين المدير العام لاذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدى محمد ان الهدف من هذه الورشة هو رسم مسار يحدد القوالب الفنية للخبر الاذاعى وبناء النشرة الاخبارية ومبادىء الكتابة والتحرير فى الاذاعة الأم وفروعها.
وأضاف انه سيكون من نتائج الورشة انشاء مجلس للتحرير والانتاج تمت المصادقة عليه سابقا من طرف مجلس الادارة وانشاء اندية مستمعى قنوات الاذاعة وتجذير العلاقات مع المستمعين بواسطة تنظيم استطلاعات الرأي والاستجابة لآراء المستمعين فى المنتج الاذاعي.
وأبرز أهمية الدور المحوري الذي يجب أن تلعبه ودادية عمال إذاعة موريتانيا في هذا النهج ،اضافة إلى التوسع فى تجارب الأيام الاذاعية ووضع آلية المصادقة على ميثاق شرف لصحفى اذاعة موريتانيا وانشاء دليل لهم ووضع مسطرة برامج تراعى التنوع.
وأكد المدير العام ان الاذاعة تراهن على برامجها التفاعلية فى تعميق النقاش حول القضايا التى تشغل الرأى العام وان تسمع أصوات جميع القوى الحية وتتيح مجال التداول المشترك للتصورات والآراء فى كل جزئيات الحياة الديمقراطية.
وجرى حفل الافتتاح بحضور عدد من الشخصيات الوطنية والاعلامية والمسؤولين بإذاعة موريتانيا.

آخر تحديث : 14/05/2013 13:08:19