صحافة

افتتاح يوم تفكيري حول وضعية الصحافة الخاصة

نواكشوط,  07/05/2013
انطلقت اليوم الثلاثاء في نواكشوط اشغال يوم تفكيري حول وضعية الصحافة الخاصة فى موريتانيا وذلك في إطارالاحتفالات المخلدة لليوم العالمي للصحافة.
وستتناول فعاليات هذا اليوم المنظم من طرف تجمع الصحافة الموريتانية موضوعين أساسين هما فهم الدعم العمومى للصحافة من وجهة نظر التجمع والضبط والرقابة المتعلقة بالصحافة مشفوعة بنقاشات وحوارات تشمل تقييم المسيرة الذاتية والآفاق وتقديم المقترحات.
وأكد الأمين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان السيد الرسول ولد الخال فى كلمة بالمناسبة ان الاصلاحات الجوهرية التى شهدها القطاع تجسد إرادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز فى تمكين الصحافة الوطنية من القيام بدورها فى ترسيخ القيم والمفاهيم الديمقراطية والمساهمة فى التنمية.
وقال إن المكتسبات التى تم تحقيقها مكنت من خلق مناخ قانونى ومؤسسي جعل موريتانيا تتصدر البلدان العربية فى مجال ضمان حرية الصحافة.
وأضاف ان الانجازات على الرغم من اهميتها ستظل ناقصة مالم يساهم الصحفيون فى تنقية الحقل الاعلامى والتحلى بالمسؤولية واحترام ادبيات واخلاقيات المهنة ،مبرزا اهمية مسايرة التقنيات الجديدية واكراهات العولمة.
وكان السيد سى مامودو رئيس تجمع الصحافة الموريتانية أن الهدف من هذه التظاهرة هو التفكير حول القضايا الاساسية التى تهم الفاعلين فى الحقل مثل دعم الصحافة وقيضية الرقابة الذاتية واليات توزيع الاعلانات ومعالجة هذه الاشكلات بطريقة علمية معمقة.
وجرى الحفل بحضور بعض مسؤولى قطاع الاتصال ومممثلة للسفارة الامريكية بنواكشوط ورؤسساء الروابط والتجمعات الصحفية .


آخر تحديث : 07/05/2013 12:51:29